وزيرا الرى والشباب يشهدا احتفالية اليوم العالمي للمياه

السبت ٢٣ مارس ٢٠١٩ - ٠٤:٢٤ م / ۰ تعليق

كتب عبدالرحمن جلو

شهد الدكتور أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة، والدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والرى، اليوم احتفالية اليوم العالمي للمياه والذي اقيم بحديقة عفلة بالقناطر الخيرية بمشاركة الدكتور علاء عبد الحليم محافظ القليوبية والسفير ايفان سوركوش رئيس وفد الاتحاد الأوروبى بمصر.

وأكد "وزير الشباب"، أن العلاقة بين وزارة الشباب والرياضة ووزارة الموارد المائية والري قوية وهو ما يتمثل في التعاون بين الوزارتين لنجاح الحملات المختلفة، حيث توفر وزارة الرياضة مراكز الشباب علي مستوي المحافظات للوصول الي جميع فئات المجتمع للتوعية باهمية ترشيد المياه، كما انه يتزامن مع افتتاح حديقة عفله مرة اخري بعد تجديدها ليؤكد علي اهتمام الدولة بكل منشآتها للتوعية ويساعد في عودة القناطر الخيرية مرة اخري الي رونقها وجمالها.

ومن جانبه، أوضح "وزير الرى"، أن الدولة تتخذ إجراءات شديدة وهامة للحفاظ علي مياه النيل والتوعية باهمية ترشيد المياه، مضيفا انه علي الجميع التكاتف من اجل التوعية باهمية ترشيد المياه تجنبا لحدوث اي مشاكل قد تحدث في المستقبل، وأن الدولة تقوم بالعديد من المشروعات والتي تهدف لحماية المنشآت والمصانع من الاخطار التي نتجت عن التغيرات المناخية بالاضافة إلى مخاطر ارتفاع سطح البحر، كما تقوم الدولة بعمل محطات للصرف الصحي والعمل علي تقليل التلوث وتحسين كفاءة استخدام المياه في الزراعة وكيفية تنمية الموارد المائية بمصر.

ومن جهته، اعرب السفير ايفان سوركوش رئيس وفد الاتحاد الاوروبي في مصر عن سعادته بالتواجد في الاحتفالية باليوم العالمي للمياه، مضيفاً أن نقص الموارد والزيادة السكانية من اهم العقبات التي تواجهها مصر حيث يقل نصيب الفرد من مياه النيل مع الزيادة السكانية ولكن الدولة تعمل جاهدة بالتعاون مع الاتحاد الاوروبي في مواجهة هذه التحديات وان الاتحاد الاوروبي يقوم بمشروعات عديدة في ١٢ محافظة والتي توفر فرص عمل لما يقارب ٥٠٠ الف فرصة عمل، وانه يتوقع ان تزيد فرص التعاون بين مصر والاتحاد الافريقي خصوصا في ظل رئاسة مصر للاتحاد الافريقي والمجهودات التي تقوم بها مصر في كل المجالات.

يذكر أن اليوم العالمى للمياه يأتى فى عامه السادس والعشرين 2019 بعنوان "الطبيعة من أجل المياه"، فى محاولة لاستكشاف كيفية ترويض "الطبيعة" فى التصدى لتحديات المياه، فالأضرار البيئية المرتبطة بتغيير المناخ هى أحد أكبر أزمات المياه.