مخاطر المبيدات الحشرية فى الفواكه والخضروات... تصيبك بالتسمم

الإثنين ٠١ أبريل ٢٠١٩ - ٠٣:١٠ م / ۰ تعليق

كتب القرار المصري

نتناول الخضراوات والفواكه بصورة يومية ونعتمد عليها في جميع الوجبات على مدار اليوم، لما لها من فوائد وقيمة غذائية عالية، لكن هل يمكن أن تتسبب ثمرة منالتفاح أوحزمة من الجرجير في إصابتك بالتسمم؟

"الكونسلتو" يستعرض متى تتسبب الثمار في التسمم وكيفية الوقاية من ذلك، في السطور التالية:

مع حلول فصل الصيف الذي يحوي أشكال وألوان من الخضراوات والفواكه التي تزدهر مع حرارة الجو، يلجأ المزارعون لرش محصولهم بالكثير من المبيدات الحشرية للتخلص من الآفات الضارة وكذلك للحصول على ثمار جيدة، يتلهف التجار عليها ومن ثم المستهلكين.

يقول محمد سيد مسعو: أستاذ التغذية والمدير التنفيذي لمركز معلومات الأمن الغذائي، إن جميع الثمار تحتوى على المبيدات الحشرية ولكن بنسب مختلفة، ويؤكد أن عملية الغسيل الصحيحة تقضي على أكثر من 90% من بقايا المبيدات العالقة في الثمار، لذلك هي الطريقة الوحيدة التي تقضي على تلك السموم.

يوضح أستاذ التغذية أن عملية الغسيل الصحيحة تتم بنقع الثمار في المياهلمدة دقيقتين على الأقل للتخلص من الطين والأتربة، ثم يتم الغسيل تحت الماء الجاريلمدة طويلة والتأكد من وصول المياه لجميع جوانب وأجزاء الثمرة التي يتم غسلها، ثم توضعفي وعاء نظيف.

يشير مسعود، إلى خطأ فادح يؤدي للكثير من المخاطر، فالثمار التي تحتوي على قشرة خارجية كالبطيخ والكنتالوب والموز والبرتقال، لا يقوم البعض بغسلها لذلك تكونتلك الثمار هي الأكثر ضررًا والتي يتسبب تناولها الكثير من المشكلات الصحية والتي تصلإلى التسمم.

لا تمتص تلك الثمار المبيدات بصورة مختلفة عن التي لا تحتوي على قشرةخارجية، ولكن عند وجود قطع في القشرة الخارجية تتغلغل المبيدات الحشرية داخل الثمرة والتي يزيد من فرصة وصول المبيد إلى الإنسان، لذلك يجب مراعاة اختيار الثمار الجيدةالتي لا تحتوى على كسر أو قطع أو خدش، وكذلك غسيل القشرة الخارجية جيدًا بالماء الجاريمثل باقي الثمار.

قد يهمك: انتبه.. المبيدات الحشرية تصيب طفلك بمرض خطير

أعراض التسمم بالمبيدات الحشرية

يقول مسعود، إن وصول بعض بقايا المبيدات إلى جسم الإنسان يتسبب في ظهوربعض الأعراض الشائعة منها:

- الإسهال.

- القيء.

- آلام في المعدة.

- ارتفاع في درجة الحرارة.

- رعشة في الجسم.

- تشنجات.

علاج التعرض للمبيدات

يختلف ظهور الأعراض وحدتها وفقًا لنوع المبيد الحشري، وكمية البقايا التي حصل عليها الشخص وكذلك كمية الثمار التي تم تناولها، فثمرة واحدة تختلف عن عدة ثمار في تركيز كمية المبيد الحشري.

عند ظهور أي من الأعراض السابقة يعني ذلك أنه لا زالت هناك بقايا من المبيدات الحشرية لازالت عالقة بالجسم، ويعتمد العلاج على غسيل المعدة للتأكد من التخلص من تلك السموم بطريقة علمية صحيحة، ثم ترك فترة للجسم للراحة، وبعدها يتم تغذية الجسم بغذاء صحي ليعوض ما تم فقده.