إتصالاتاقتصاد وبورصة

«إيتيدا» توقع مذكرة تفاهم مع «جوسفون» العالمية

كتب – الدسوقي عياد

شهد الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، توقيع مذكرة تفاهم بين هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات «ايتيدا»، ومجموعة جوسفون –  Jusfoun Big Data Information Group» العاملة في مجال البيانات العملاقة، بهدف إنشاء فرع للشركة في مصر، يتضمن مركز تميز لتصدير خدمات تكنولوجيا المعلومات.

وتنص مذكرة التفاهم، على أن تقوم هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات بتقديم الدعم اللازم لتيسير عمل الشركة والوصول إلى المهارات المتخصصة للعمل بمقرها في مصر والذي تستهدف من خلاله تصدير خدمات البحث والتطوير، وتطوير البرمجيات والتطبيقات، والبحوث المتعلقة بالذكاء الاصطناعي وتطوير التطبيقات ذات الصلة.

وتبلغ مدة العمل بمذكرة التفاهم 3 سنوات تقوم خلالها الشركة بتعيين 300 من الشباب المصري بالمرحلة الأولى في وظائف متخصصة.

جاء ذلك خلال زيارة وزير الاتصالات، على رأس وفد رفيع المستوى للصين للمشاركة في فعاليات منتدى الابداع في شبكات المستقبل لدول البريكس؛ وبحث التعاون المشترك مع كبار المسئولين والوزراء المشاركين في المنتدى، ومسئولي عدد من كبرى الشركات الصينية العاملة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وأكد وزير الاتصالات، أن هذا التعاون وفقا لمذكرة التفاهم الموقعة بين الجانبين المصري والصيني، سيحقق الاستفادة المتبادلة لكلا الطرفين، حيث سيتم الاستفادة من التقدم التكنولوجي لشركة جوسفون، كما ستتحقق الاستفادة لشركة جوسفون من خلال التوسع في تقديم خدماتها في أفريقيا ومختلف الدول العربية انطلاقا من مركزها في مصر.

 

وعقد الوزير اجتماعا مع وفد من مجموعة جوسفون برئاسة ماكسويل وانج الرئيس التنفيذي للمجموعة، حيث تم الاتفاق على توقيع اتفاقية بين هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات «ايتيدا»، ومجموعة جوسفون خلال الشهرين القادمين في مصر، تنص على انشاء أكاديمية لبناء القدرات في مجالات الذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة والحوسبة السحابية، وإنشاء حوسبة سحابية بالتعاون مع الشركة المصرية للاتصالات من خلال مركز البيانات.

 وتم الاتفاق على التعاون في دعم الابداع وريادة الاعمال وأنشطة الشركات الناشئة العاملة في مجال البيانات الضخمة والذكاء الاصطناعي من خلال التعاون مع مركز الابداع التكنولوجي وريادة الأعمال.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق