اقتصاد وبورصةسياحة و عقارات

«كونك العقارية»: استراتيجة جديدة لتحسين جودة الحياة فى الأقاليم

50 مليون جنيه استثمارات تطبيق الإيجار التشاركي في «بيرد نست»

تستهدف شركة “كونك”، للتطوير العقارى وإدارة المشروعات تحقيق استراتيجية جديدة تهدف إلى تحسين جودة الحياة في الأقاليم والعمل علي تطويرها بشكل ملحوظ لتكون نموذج يحتذى به للمطورين العقاريين وتطبيقه في محافظات مختلفة، مؤكدة ضرورة توجه المطورين العقاريين نحو المحافظات للاستثمار داخلها لأنها بيئة خصبة وسوق يتسع الكل بعيدًا عن القاهرة والمدن الجديدة، بالإضافة إلى أنها بيئة خصبة وواعد.

وبدأت الشركة في تنفيذ مشروعها السكني “تيلة” بمدينة المحلة الكبرى بأحدث التصميمات العالمية، وعلي الطراز الحديث فضًلا عن انعكاس المشروع علي الهوية الخاصة بالمدينة وتاريخيها.

وقال مصطفي النحوى، رئيس الشركة، فى حواره لـ”القرار المصرى”، إن مشروع “تيلة” يُقام علي مساحة 35 ألف متر مربع، بإجمالي 130 وحدة سكنية، مُقسم علي مرحلتين بمساحات تتراوح من 150: 280 متر للوحدة، باستثمارات تتجاوز 140 مليون جنيه.

أضاف “رئيس الشركة”، أن “تيلة” يتضمن برجين سكنيين متصلين يفصل بينهم كوبري، ومول خدمي ومكاتب إدارية ومراكز طبية بمقدم 30% وأنظمة سداد تصل لـ 3 سنوات، ومن المقرر أن يتم تسليم المشروع بالكامل بعد 3 سنوات.

أشار “النحوى”، أن الشركة استعانت بأكبر المصممين من أسبانيا الذى اعتمد في تصميمه لمشروع تيلة على التراث المعماري القديم وخاصة الفاطمى وإعادة إنتاج المشربيات التي كانت موجودة في هذا العصر ولكن بشكل أفضل شكل نسيج القماش.

ولفت إلي أن الشركة حققت مبيعات للمرحلة الأولي من المشروع تقدر بنحو 50 مليون جنيه، وعلي أن يتم تسليمها خلال عامان، مشيرًا إلى أنه تم طرح المرحلة الثانية في مايو الماضي وأوشكت علي الإنتهاء حاليًا.

وأكد “رئيس الشركة”، أن “كونك” تهدف إلى تحسين جودة الحياة في الأقاليم والعمل علي تطويرها بشكل ملحوظ وذلك تم اختيار مدينة المحلة الكبرى لتكون نموذج يحتذى به للمطورين العقاريين وتطبيقه في محافظات مختلفة، لافتًا إلي ضرورة توجه المطورين العقاريين نحو المحافظات للاستثمار داخلها لأنها بيئة خصبة وسوق يتسع للكل بعيدًا عن القاهرة والمدن الجديدة.

وأوضح أن السوق في المحافظات يتسم بالمنافسة القليلة وبأسعار جيدة تناسب فئات مختلفة، وطرق الدفع أسهل من أنظمة الدفع المتاحة حاليًا في المجتمعات العمرانية الجديدة.

وأشار “النحوى”، إلي أن هناك عدة عقبات تقابل المطورين العقاريين في المحافظات الآن وأبرزهم عدم وجود الكوادر المهنية الجيدة المتاحة في القاهرة الكبرى، بالإضافة إلي عدم سهولة استخراج التراخيص الخاصة بالتعامل مع الأحياء وعدم وضوحها المتطلبات المتاحة لتنفيذها بشكل كبير.

وكشف أن “كونك” تدرس حاليًا عدد من المشروعات داخل المحافظات ومن أبرزها المنصورة، بالإضافة إلي استكمال خطة الشركة للتنمية بداخل مدينة المحلة الكبرى من خلال توفير عدد من المراكز الطبية و مكاتب الخدمات الإدارية علي الطراز الحديث كما توجد في القاهرة الكبرى والعاصمة الإدارية الجديدة.

وأعلن “رئيس الشركة”، أن الشركة بدأت فى تدشين أول مشروع للإيجار التشاركي بشراكة مع عدد من المطورين لضم عدد من الوحدات بمدينة 6 أكتوبر والتجمع الخامس ومنطقة وسط البلد والزمالك لتنفيذ مشروع للإيجار التشاركى للمغتربين من خارج القاهرة باستثمارات تقدر بنحو 50 مليون جنيه.

وأوضح”النحوى”، أن مشروع الـ”كو ليفينج” الإيجار التشاركى بين أشخاص غرباء بدأ فى أمريكا فى عام 2016 ومفهومه أن يحصل العملاء على غرف منفصلة داخل شقة، بحيث تكن مساحة الشقة 200 متر فيحصل كل شخص على غرفة مجهزة للسكن بمساحة 20 مترا ومجهزة بالحمام؛ لأن معظم الأشخاص يرغبون فى الخصوصية.

وأشار إلى أن العملاء يريدون الحصول على شقق معاد تقسيمها ومشطبة ومفروشة بالكامل، بحيث يأتى العميل بشنطة ملابسه فقط، وذلك لابد أن يتم عن طريق شركة بحيث تضمن الخصوصية والنظافة وتلغى عيوب الإيجار التشاركى، ويتم تغيير تقسيم الشقة بحيث تصبح 4 غرف و4 حمامات، ون سويت لكل شخص ومساحة مشتركة ليفينج روم ومطبخ.

ولفت”النحوى”، إلى أن هذه الفكرة تشبه فندقا صغيرًا وتناسب الإيجار للطلاب والمغتربين، وأيضا للراغبين فى الاستقلال عن أسرهم نظرًا لتأخر فكرة الزواج، وكل ذلك بشكل أكثر راحة للعميل الذى يبحث عن شقة استديو وأيضا لا يريد السكن وحده.

وأكد “رئيس الشركة”، أن “كونك” بدأت بطرح فئة إيجار 6 آلاف جنيه للغرفة شاملة الكهرباء والإنترنت والتنظيف كأنها شقة فندقية بسعر أرخص وبمدة أطول لسنة أو 3 سنوات، حسب العقد؛ لأن كل الوحدات السكنية التى تشبه الإيجار التشاركى تبدأ أسعارها من 13 آلفا ولا تزيد مدتها عن 3 شهور.

وتابع: أن الشركة قامت بتدشين ويب سايت، لمعرفة مدى استجابة العملاء لهذا العرض، وخلال شهر جاءت آلاف الطلبات فى أنحاء مختلفة من القاهرة ونسبة %48 من الطلبات توجهت نحو التجمع الخامس بالقاهرة الجديدة والعملاء من سن 25 إلى 30 سنة وأول شقة سنطرحها بخاصية الإيجار التشاركى خلال الشهر المقبل ونستهدف المصريين والأجانب.

ونوه إلى أن سيتم طرح وحدات الإيجار التشاركى بأسعار مختلفة، وتختلف كل منطقة عن الأخرى، مشيرًا إلى أن ستكون شقق منطقة الزمالك هى الأغلى سعرًا، علي عكس منطقة وسط البلد فأسعار الإيجار بها لن تتعدى الـ4 آلاف جنيه وسنبدأ فيها آخر العام الحالى.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق