اقتصاد وبورصةسياحة و عقارات

«العربى الإفريقى»: خفض الفائدة «إيجابى».. وننتظر الوصول إلى معدلات ما قبل التعويم

وصفت وحدة البحوث بشركة العربى الأفريقي لتداول الأوراق المالية التابعة للبنك العربى الأفريقى، قرار لجنة السياسة النقدية للبنك المركزى بتخفيض أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض بنسبة 1.5%، بإنها خطوة “إيجابية”، وجاءت بنسبة أكبر من توقعات عدد كبير من المحلليين ووحدات الأبحاث.

وقال محمود جاد، المحلل المالى لقطاع العقارات بشركة العربى الأفريقي، إن قرار المركزى «إيجابي» إلى حد كبير، ولكن لن يكون تأثيره ملحوظ بشكل كافٍ، مشيرًا إلى أن السوق العقارى يحتاج إلى الوصول معدلات الفائدة إلى ما كانت عليه قبل قرار التعويم حتى يكون التأثير ملحوظ بشكل كبير.

وأضاف”جاد”، في تصريحات لـ «القرار المصرى»، أن المواطن المصرى لن يتأثر بشكل كبير فى حالة نقص العائد علي شهادات الاستثمار بنسبة 1.5%، فى ظل حاجته إلى استثمار أمواله فى قنوات استثمار موثوقة .

وأكد المحلل المالي لقطاع العقارات، أنه كلما انخفض سعر الفائدة داخل البنك، ينعكس تأثيره الإيجابى بشكل كبير على القطاع العقارى، مشيرًا أن العملاء مازالت تتساءل هل سيعود الاستثمار العقارى بنفس العائد أم لا، وخاصة أن الفائدة مازالت مرتفعة.

أوضح أن ارتفاع التكاليف يؤدي بشكل حتمي إلى زيادة أسعار العقارات، متوقعًا أن تكون الزيادة بنسبة طفيفة خلال المرحلة المقبلة، ولن تكون كما كانت من قبل بنسبب تتراوح بين 20 إلى 30% وخاصة بعد انخفاض معدلات التضخم.

وفى سياق متصل، أكد المحلل المالى لقطاع العقارات بشركة العربى الأفريقي، أن السوق العقارى يشهد حالة من الركود خلال الفترة الحالية، متوقعًا أن تستمر هذه الحالة خلال العام المقبل، بسبب دخول عدد كبير من الشركات إلى السوق العقاري مما تسبب في زيادة المنافسة بين الشركات وارتفاع أسعار العقارات فى المرحلة الأخيرة وانخفاض القوى الشرائية، مما دفع الشركات إلى إتاحة فترات سداد طويلة الأجل وبدون مقدمات حتي تتمكن من خوض هذه المنافسة الشديدة.

وتوقع”جاد”، أن تشهد المرحلة المقبلة خروج عدد كبير من الشركات ذات الملاءة المالية الضعيفة .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق