اقتصاد وبورصة

افتتاح منتدى الأعمال المصرى البيلاروسى

أكد المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة الدور المحورى لمجتمعى الأعمال بمصر وبيلاروسيا في تفعيل أطر الشراكة الاستراتيجية وتعزيز التعاون التجارى والاستثمارى بين البلدين خلال المرحلة المقبلة، مشيراً إلى الدعم السياسى غير المسبوق لملف التعاون الاقتصادى المصرى البيلاروسى في كافة المجالات وعلى مختلف الأصعدة.

وقال إن منتدى الاعمال المصرى البيلاروسى يمثل منصة هامة لاستعراض الفرص الاستثمارية المشتركة بين البلدين والتي تشمل مجالات الصناعات الهندسية وصناعة الشاحنات والجرارات والآلات والمعدات ومشروعات تكنولوجيا المعلومات والتصنيع الزراعى، مشيراً الى اهتمام الشركات البيلاروسية الكبير بالتصنيع المشترك في مصر والتصدير للأسواق العربية والأفريقية.

جاء ذلك في سياق كلمة الوزير التي ألقاها نيابة عنه أحمد عنتر، رئيس جهاز التمثيل التجارى، خلال افتتاح فعاليات منتدى الأعمال المصرى البيلاروسى والذى عقد على هامش انعقاد فعاليات الدورة السادسة للجنة المصرية البيلاروسية المشتركة للتعاون الاقتصادى والتجارى والعلمى والفنى والتي تعقد بالعاصمة البيلاروسية منسك خلال الفترة من 3-4 سبتمبر الجارى.

وشارك في فعاليات المنتدى مسئولي نحو 60 شركة بيلاروسية و10 شركات مصرية إلى جانب كل من فلاديمير كولتوفيتش وزير التجارة ومكافحة الاحتكارات البيلاروسي وسيرجى نابيشيكو نائب رئيس غرفة التجارة والصناعة البيلاروسية، والسفير إيهاب نصر سفير مصر لدى روسيا، وسيرجى راتشكوف سفير بيلاروسيا بالقاهرة والوزير مفوض تجارى ناصر حامد رئيس المكتب التجارى المصرى بروسيا وبيلاروسيا.

وقال “الوزير”، إن زيارة الوفد المصرى والذى يضم مسئولين حكوميين ورجال اعمال للعاصمة البيلاروسية منسك يستهدف استعراض فرص التعاون الاقتصادى المشترك وبحث التحديات التي تواجه زيادة المشروعات التجارية والاستثمارية المشتركة بين البلدين، مشيراً الى التزام الحكومة بتوفير كافة التسهيلات لمجتمعى الأعمال بالبلدين لخلق بيئة استثمارية تنافسية وشفافة بهدف زيادة استثماراتهم المشتركة وخلق المزيد من فرص العمل.

وأشار “نصار”، إلى حرص الحكومة على تشجيع الاستثمار بالسوق المصرى حيث تبنت مؤخراً عدد من القوانين الاستثمارية الجديدة ذات التأثير المباشر على مناخ الاعمال والاستثمار، لافتاً إلى أن الاقتصاد المصرى تجاوز بالفعل مرحلة التباطؤ الأخيرة وهو ما أكدته أحدث المؤشرات الاقتصادية المحلية والعالمية خلال العاميين الماضيين.

وأضاف أن مصر وبيلاروسيا بذلت على مدار التاريخ جهوداً كبيرة لبناء علاقات سياسية واقتصادية راسخة، مشيراً الى ان العامين الماضيين شهدا زخماً سياسياً غير مسبوق توجته زيارة الرئيس البيلاروسى ألكسندر لوكاشيذكو للقاهرة عام 2017 وزيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى لمنسك خلال شهر يونيو الماضى.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق