اقتصاد وبورصةسيارات

وزير قطاع الأعمال يبحث مع «مصنعي الصين» إنتاج السيارات الكهربائية

أكد هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، أن مقومات الاقتصاد ومزايا السوق المصرى من حيث الموقع والكثافة السكانية، فضلاً عن مؤشرات التحسن فى معدلات النمو والتضخم والبطالة والطفرة غير المسبوقة في مجال تطوير الطرق، تسمح بنقلة كبيرة في سوق المركبات، فضلا عن مزايا الاستثمار خاصة في مجال السيارات.

جاء ذلك خلال الإجتماع الذى عقده وزير قطاع الأعمال العام، في ختام زيارته الرسمية إلى الصين، مع إتحاد مصنعي السيارات في الصين والذي يضم كبرى الشركات العاملة في مجال صناعة السيارات، لبحث فرص التعاون والاطلاع على تجربتها في صناعة السيارات الكهربائية.

وقدم الدكتور مدحت نافع رئيس الشركة القابضة للصناعات المعدنية التابعة لوزارة قطاع الأعمال العام، خلال الإجتماع، عرضاً لشركتى النصر والهندسية للسيارات، مع التأكيد على أن طاقات الشركتين تسمح بالعديد من اتفاقات التصنيع المشترك خاصة مع تحديث تكنولوچيا الإنتاج.

وقدم رئيس إتحاد مصنعي السيارات في الصين عرضا لسوق السيارات في الصين مع التركيز على سوق السيارات الكهربائية والتحديات التي تمكنت الصين من التغلب عليها لتدشين هذا النوع من السيارات وتحفيز مستهلكيها ومنتجيها على السواء، كما تم استعراض أهم خصائص شحن البطاريات واستبدالها وأهمية تقديم الدولة للبنية الأساسية الداعمة لنجاح التوسع في إنتاج السيارات الكهربائية.

وتبادل ممثلو الشركات والوفد المصرى، الاستفسارات وتم الرد عليها من الطرفين، ودارت في معظمها حول إحصاءات تخص شرائح استهلاك هذا النوع من السيارات وتقسيمها بين الأجرة والملاكى، مع الرد على استفسارات ممثلي الشركات بخصوص السوق المصرية ودرجة استعدادها للسيارات الكهربائية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق