سياحة و عقارات

7 وزراء و40 سفيراً يشاركون في ملتقى سانت كاترين لتسامح الأديان أكتوبر المقبل

أعلن اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، تفاصيل مؤتمر وملتقى سانت كاترين لتسامح الاديان في نسخته الجديدة هذا العام الذي سيقام برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، كاشفاً أن الملتقى هذا العام سيشارك فيه 7 وزراء وهم السياحة والاوقاف والبيئة والهجرة والثقافة والاثار والشباب والرياضة هذا فضلاً عن الازهر الشريف ومجلس النواب وسفراء 40 دولة في مصر.

وأشار “فودة”، خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم، إلى أن الملتقى هذا العام تبدأ فعالياته يوم 10 أكتوبر وحتى 12 أكتوبر وستتضمن الاحتفالية هذا العام زيارة دير سانت كاترين وعقد احتفالية شعبية فلكلورية كبري من عدد من دول العالم مساء يوم الجمعة بمنطقة وادي الراحة بسانت كاترين.

وأشار “رئيس المؤتمر”، إلى أنه سيتم إنشاء عدد من الملاعب الرياضية وإعادة افتتاح استراحة الرئيس أنور السادات بعد تطويرها بمنطقة وادي الراحة ووضع حجر اساس لمسجد كبير بالمدينة.

وكشف أنه تم صرف 100 مليون جنيه في عمليات تطوير مختلفة بالمدينة بهدف تطويرها وجاهزيتها لاستقبال السائحين وحتى تنتقل احتفالية ملتقى الاديان من المحلية الى العالمية.

ومن جانبه، قال الدكتور عاطف عبد اللطيف، رئيس جمعية مسافرون للسياحة والسفر، إن ما يقوم به اللواء خالد فودة من جهود وتطوير بمدينة سانت كاترين يضعها على خريطة السياحة العالمية فهي مدينة فريدة من نوعها وتحتاج الى تسويق جيد واقامة ملتقى سانت كاترين لتسامح الاديان دليل دامغ للعالم كله على ان مصر بلد الحب والتسامح ونبذ العنصرية والكراهية.

وأشار “عبد اللطيف”، إلى أن مدينة سانت كاترين تتميز بالعديد من المميزات السياحية مثل انها تحوي اثار العهد القديم في المسيحية وبها المكان الوحيد الذي تجلى فيه الله بنوره وكذلك الشجرة المعلقة ونباتات واعشاب طبية لا يوجد مثيل لها في العالم وكل هذا يعطيها مميزات جذب سياحي هائل حتى ان منظمة مثل اليونسكو مهتمة جدا بمدينة سانت كاترين وهذا ما يسعى له ويعمل عليه اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء ورئيس المؤتمر، مشيداً بجهود الاجهزة الامنية وقبائل البدو ومشايخ وعواقل سانت كاترين لما يقومون به من جهود قبل وخلال وبعد الاحتفالية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق