اقتصاد وبورصةبنوك

وزير قطاع الأعمال: أسعار الفائدة والطاقة من أكبر معوقات التنمية الصناعية

أكد هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام، أن ارتفاع سعر الفائدة على القروض من البنوك لا تزال عالية جداً، وأنها تمثل أحد أهم المعوقات أمام رجال الصناعة، وتؤرق عمليات التنمية والنمو الصناعى، مشيراً إلى أنه يجب ألا تزيد فائدة الأقراض على 2 و3 %، ليتمكن رجال الصناعة من الحصول على قروض تسهم في تطوير صناعاتهم والتوسع فيها بالشكل المطلوب والمأمول فيه.

أشار “توفيق”، إلى أن أسعار الطاقة تُعد هي الأخرى من أكبر التحديات التي تواجه الصناعة المصرية، مشيراً إلى أن هذا كان سبباً في أن قامت الحكومة بتشكيل لجنة منذ شهر ونصف، للتعامل مع هذه المشكلة.

ولفت “توفيق”، خلال كلمته في مؤتمر أخبار اليوم الاقتصادى خلال جلسة «التصنيع.. المشكلات والحلول»، إلى أن ثلثى الغاز الطبيعى الذى يتم إنتاجه في مصر يتم توجيهه إلى محطات الكهرباء، مشيراً إلى أن الكهرباء لدينا تذهب إلى الاستهلاك المنزلى.

وأكد “الوزير”، أنه لا بد من أن يحدث العكس، بأن تذهب غالبية كميات الطاقة التي يتم إنتاجها إلى القطاع الصناعى الإنتاجى وألا يتم توجيهها إلى القطاع الاستهلاكى، مشيراً إلى أن أسعار الطاقة في دول العالم بالنسبة للاستهلاك المنزلى تكون أغلى من الطاقة التي تذهب للتصنيع، ضارباً مثل لذلك قائلا: مثلا المواطن يدفع 100 سنت بينما يدفع رجل الصناعة من 55 إلى 70 سنت.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق