اقتصاد وبورصة

«آي بي أم» تتولى تنفيذ المشروع القومي لميكنة المنظومة الضريبية إلكترونيا

أطلق الدكتور محمد معيط وزير المالية، المشروع القومى الضخم لميكنة ورقمنة الإجراءات الضريبية الموحدة، الذى يُعد أحد مسارات الخطة الشاملة لتحديث وتطوير منظومة الإدارة الضريبية، وميكنتها بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وهيئة الرقابة الإدارية، وشركة آى بي إم العالمية وذلك بهدف رفع كفاءة المنظومة الضريبية والتيسير على الممولين، وضمان تحصيل حق الدولة، لصالح الاقتصاد القومى وتحفيز الاستثمار ومكافحة التهرب الضريبي وتشجيع الاقتصاد غير الرسمى على الانضمام للاقتصاد الرسمى.

وتقوم “آي بي أم” بتصميم الحلول المتكاملة لميكنة وتطوير المنظومة الضريبية والذي يعتمد علي أحدث التقنيات العالمية من “آي بي أم” وذلك سيمكن مصلحة الضرائب من التيسير على المواطنين وتهيئة بيئة ملائمة لتقديم خدمة متميزة لهم لأنه يضمن تطوير منظومة العمل وجودة الأداء والارتقاء بمستوى الخدمة في مختلف المأموريات والمناطق بالمحافظات، وبذلك يسهل على المواطن إجراءات الإقرار الضريبي، ويساعد على تقليل الخطأ البشري وزيادة دقة البيانات المقدمة عبر النظام، ويوفر الوقت والجهد في عملية إدخال البيانات.

وأكد الدكتور محمد معيط، وزير المالية، أن القيادة السياسية تُولى اهتمامًا كبيرًا بتطوير مصلحة الضرائب، وميكنة الإجراءات الضريبية الموحدة، وتحسين بيئة العمل، والارتقاء بالعنصر البشرى، بحيث نصل إلى منظومة ضريبية متطورة محفزة للاستثمار، تكون فى مصاف الدول المتقدمة، بما يُسهم فى تعظيم القدرات الإنتاجية ورفع معدلات النمو باعتبار ذلك أفضل السبل لتوسيع القاعدة الضريبية.

وقال تكريم التهامي، مدير عام شركة آى بي إم بالشرق الأوسط وأفريقيا، إن الشركة تدعم بكل قوة التحول الرقمي فى مصر لتحقيق التنمية المستدامة، وأسهمت منذ تأسيسها بمصر عام ١٩٥٤، في تنمية الاقتصاد المصري، وعملت جنبًا إلى جنب مع الحكومة في مشاريع متعددة ذات أهمية وطنية.

ويأتي المشروع ضمن جهود وزارة المالية في تحديث وميكنة دورة العمل بمصلحة الضرائب، والأخذ بالآليات الإلكترونية الحديثة بما يسهم في إحكام الرقابة على الإيرادات العامة وعمليات تلقى وفحص الإقرارات الضريبية، كما يسهم في التيسير على الممولين والمسجلين للضرائب، بحيث لا يحتاجون إلى التردد دوريًا على المأموريات لتقديم تلك الإقرارات، كذلك يهدف المشروع الي تسهيل وتيسير كافة الإجراءات وتوفير الوقت والجهد والتكلفة، هذا بالإضافة إلى توفير الدقة والشفافية.

وفى السياق، قال وائل عبدوش، مدير عام شركة آى بي إم مصر، إن شركته فخورة بأن تكون شريكًا أساسيًا في تنفيذ هذا المشروع القومى بالتعاون مع وزارة المالية فى إطار خطة الدولة للتحول الرقمي الذى يُسهم فى تحسين الخدمات المقدمة للمواطنين.

وأكد إعتزاز “آى بي إم” بشراكتها الدائمة للحكومة المصرية علي مدار ٦٥ عاماً منذ تأسيس الشركة في مصر، ونفتخر  بتاريخنا الحافل مع الحكومة المصرية في معظم المشروعات ذات الأهمية الوطنية، ومن خلال العديد من المبادرات التي ساعدت الاقتصاد ودعمت خطط الحكومة لنشر الخدمات الرقمية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق