إتصالاتسياحة و عقارات

«المشاط» تبحث مع «ماستر كارد» دعم التحول الرقمي بقطاع السياحة

بحثت الكتورة رانيا المشاط، وزيرة السياحة، أوجه التعاون المختلفة، مع شركة ماستر كارد العالمية، بهدف دعم التحول الرقمي والاستعانة بالتكنولوجيا في مجال الترويج للمقاصد السياحية المصرية.

واستعرضت «المشاط» مع نائب رئيس شركة ماستر كارد، مايكل فرومان، على هامش مشاركتها في منتدى بلومبيرج للاقتصاد الجديد بالصين، المحاور الرئيسية لبرنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة المصري، لافتة الي أن الوزارة أصدرت تقرير المتابعة الأول لهذا البرنامج في سبتمبر الماضي، وذلك بعد مرور ما يقرب من 10 أشهر علي اطلاق برنامج الإصلاح الهيكلي في نوفمبر 2018.

وأكدت الاهتمام الكبير الذى توليه الوزارة بدعم التحول الرقمي في قطاع السياحة، وهو ما يتضمنه محور مواكبة الاتجاهات العالمية الحديثة الذي يعد أحد المحاور الرئيسية ببرنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة، والذي يرتكز على الاتجاهات الحديثة والاستعانة بالتكنولوجيا في مجال السياحة، والترويج لمصر.

وأشارت المشاط، إلى أن الوزارة تقوم حاليًا بتحديث آليات الترويج، حيث أنها أصبحت تعتمد في حملتها الترويجية لمصر بالخارج على استخدام التكنولوجيا الحديثة، والمنصات الرقمية.

وأضافت أن توافر قاعدة بيانات عن اتجاهات السفر تساعد الحكومات وصناع القرارات في التعرف على كيفية تفكير السائح في المقصد السياحى وتطلعاته وتوقعاته أثناء رحلته، مما يساهم بشكل إيجابي وفعال في وضع الاستراتيجيات المناسبة لجذب مزيد من الحركة السياحية الوافدة لدولهم.

من جانبه، أعرب مايكل فرومان، عن تطلع شركة ماستر كارد للتعاون مع وزارة السياحة في مجال تحليل البيانات والتحول الرقمي والترويج للسياحة المصرية باستخدام المنصات والتطبيقات الإلكترونية، وذلك من خلال قيام الشركة بتوفير المعلومات والبيانات عن السائحين وعن تطلعاتهم أثناء زيارتهم لمصر، مما يمكن الوزارة في وضع الخطط الترويجية المناسبة لجذب مزيد من الحركة السياحية الوافدة من جميع نحاء العالم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق