اقتصاد وبورصةرأي

سهر حافظ تكتب: انقذو انفسكم وأبنائكم من جرثومة السوشيال ميديا الخطيرة

هناك خطورة تهدد استقرار مجتمعنا ، اخذته من عالم الواقع الي عالم الاوهام ومازال في دوامته ولم يعد ، والسبب الرئيسي في هذا التحول هو جرثومة العصر الخطيرة  “السوشيال ميديا”

منذ دخوله مجتمعنا وسيطرته الغير طبيعية علي عقولنا وابصارنا وحواسنا ، و تاه مجتمنا في دوامتها ولا يزال تائهاً ، حتي قضت هذه “الجرثومه” علي العلاقات الاجتماعية ، وغيرت انماطنا وعاداتنا وكل حياتنا ؛ فأصبحنا نبارك ونهنئ ونواسي ونقدم العزاء عن طريق رسالة قصيرة نرسلها عبر السوشيال ميديا مما تسبب في ذلك التفكك الاسري والعائلي والاجتماعي الذي نعاني منه الأن.

لقد أخذنا هذا الإختراع لعالم اخر  عالم مزيف وجوه واسماء مزيفة ، واحيانا لعالم الفساد الفاقد للقيم  فيقع في ذلك الفخ المنصوب أصحاب النفوس الضعيفة والايمان الغائب والعقول الغير مدركة الصواب من الخطأ نجد ذلك في مجتمعنا بصفة خاصة والعالم العربي بصفة عامة ، فهم يستخدمون مواقع التواصل الإجتماعي إستخدام خاطئ يضر اكثر مما يفيد ، يبعدنا عن النقاش الاسري و التحدث مع أبنائنا ،و يأخذ كل انتباهانا وتركيزنا ، بل يعزلنا عن العالم الواقعي وياخذنا لعالم الاوهام..

وهناك كارثة كبرى ظهرت مؤخراً في مجتمعنا فالأباء والأمهات خاصةً يعطون “الهاتف المحمول” لأبنائهم ويفتحون لهم أحد أهم وأخطر المواقع الإجتماعية (اليوتيوب ) لينفردوا هم بتصفح هواتفهم دون إزعاج ونسوا الأضرار الجسيمة التي تقع علي هذا الملاك البرئ المسكين  ، سواء أضرار  سلوكية أو صحية ،  وايضا نفسية نتيجة انشغال أمه عنه بتلك المواقع … كما أثرت هذة الوسائل على المرأة فشغلتها عن بيتها وأبنائها وأعمالها المنزلية

أناشد أنا أصحاب هذه العقول “انتم في غمامة انتم مسحورين بهذة المدمرات”. لكل أم لكل أب لكل مسؤل عن أسرته لكل من سخره الموبايل لمتابعته وطوعه إستيقظوا لإنقاذ مجتمع بأكمله.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق