أسواقاقتصاد وبورصة

افتتاح الملتقى الدولي الرابع للتنمية والتعايش بين الشعوب

انطلقت فعاليات “الملتقى الدولي للتنمية والتعايش بين الشعوب”، في دورته الرابعة بحضور نخبة مميزة من رجال الأعمال المصريين والمغاربة، والعديد من الشخصيات العامة.

وقال اللواء إسماعيل عبدالعزيز، الرئيس الشرفي لمؤسسة أبناء المغرب بمصر للتنمية، خلال الكلمة الافتتاحية، نهدف من خلال ملتقي التنمية والتعايش لتحقيق تكامل مصري مغربي بين كل الاطراف لانه السبيل لتجاوز التحديات الاقتصادية والقضايا الاجتماعية في مجتمعنا العربي والافريقي.

وأكد عبدالعزيز على ضرورة  الخروج من هذا الملتقى بالعديد من التوصيات التي تهدف تعزيز العلاقات الاقتصادية والسياسية والثقافية والاجتماعية بين البلدين خاصة في ظل الاهتمام المتزايد من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وملك المغرب محمد السادس بن الحسن بملف التنمية والتعايش فى افريقيا.

وأعرب عن أمله أن يسهم المتلقي فى تعزيز العلاقات المصرية والمغربية للوصول إلي تكامل عربي افريقي والخروج بتوصيات للاتفاق على اجندة واضحة للتحرك الايجابي نحو مختلف القضايا الافريقية والعربية وان نكون اكثر ايجابية على المستوي التبادل الثقافي والفكري والاقتصادي بين مصر والمغرب ومختلف البلدان الافريقية.

من جانبها اكدت الدكتورة سميرة العشيري، رئيسة الملتقي ورئيسة مؤسسة أبناء أبناء مصر للتنمية، في كلمة القتها سعاد بلطي، بالنيابة عنها على أهمية خلق حوار مفتوح بين البلدين لتعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

واشارت إلي أن الملتقي يستهدف خلق حوار مفتوح بين الجانبين المصري والمغربي، لمناقشة مستقبل العلاقات الاقتصادية بين البلدين والوصول إلى عدد من التوصيات تطبق على أرض الواقع.

وقال السفير أحمد التازي، سفير المملكة المغربية والمندوب الدائم لدى جامعة الدول العربية، إن المملكة المغربية تربطها بمصر عدد كبير من المعاهدات والاتفاقيات خاصة في الميدان الاقتصادي، مطالبا بضرورة تفعيل هذه الاتفاقيات لتحقيق التبادل الاقتصادي المنشود.

وأشار عبدالرفيع الهاشمي رئيس قطاع الأعمال والتجزئة المصرفية، في التجاري وفا بنك إيجيبت، أن مشاركة وفا بنك في الملتقي الرابع للتنمية والتعايش يأتي إيمانا منا بالدور الذي من الممكن أن يحققه القطاع المصرفي للشعوب لتحقيق التنمية المستدامة لمجتمعتنا العربية والافريقية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق