أسواقاقتصاد وبورصة

محمد الحوت: مصر في طريقها لتحقيق قفزة اقتصادية وصناعية في ٢٠٢٠

أكد محمد أمين الحوت، رئيس لجنة الصناعة بالجمعية المصرية اللبنانية لرجال الأعمال، أن المؤشرات الإيجابية التي حققها الاقتصاد المصري علي كافة القطاعات يؤهل مصر إلي تحقيق قفزة اقتصادية وصناعية كبيرة، مشيرًا إلي أن أهتمام الرئيس عبد الفتاح السيسي، والحكومة بالصناعة والصناع سيجعل من عام 2020 عام الصناعة الوطنية في مصر.

وأوضح الحوت، خلال مؤتمر مدن المستقبل الذي نظمته مجموعة الاقتصاد والأعمال، أن الاقتصاد المصري حقق مؤشرات ايجابية علي كافة المستويات في مقدمتها ما تشهده مصر من حركة عمرانية وإنشائية ضخمة بلغت 4 تريليون جنيه، وهو ما تم صرفه على البنية التحتية بالاضافة إلي انجازات الدولة في عملية التحويل الرقمي والشمول المالي والميكنة وإطلاق القمر الصناعي جميعها مؤشرات اقتصادية إيجابية تؤكد أن مصر الآن مستعدة لتحقيق قفزة اقتصادية غير مسبوقة.

أشاد الحوت، بما قطعته الدولة من أشواط في طريق البناء والإصلاح ومشروعات تنموية متعددة من شأنها دفع عجلة الاقتصاد المصري إلي النمو وتحقيق التنمية الشاملة، مضيفًا أن مناخ الصناعة الوطنية في مصر أصبح جاذب للاستثمار بعد ما شهد تطورًا كبيرًا واهتمام غير مسبوق علي المستوي الرئاسي والحكومي.

كما أشاد رئيس لجنة الصناعة بالجمعية المصرية اللبنانية، بالمبادرة التي قدمتها الحكومة والبنك المركزي لدعم الصناعة وإسقاط ديون المتعثرين، وهو الأمر الذي يؤكد أن عام ٢٠٢٠ هو عام الصناعة، دعيًا الصناع للاستفادة من المبادرة بالاشتراك مع رواد الأعمال والتنسيق مع المصممين والاستشاريين بالمدن الجيل الرابع.

وأكد أن دخل مصر عصر الثورة الصناعية الرابعة وقدرة الصناعة الوطنية على تلبيه احتياجات السوقي المحلي والتصدير والمشروعات الجديدة بمصر تتطلب الدخول بدائرة الاقتصاد الذكي لتوفير خامات وسلع قادرة على تلبية متطلبات واحتياجات الجيل الجديد من المدن الذكية، مشيرًا أن التحدي اليوم أصبح أكبر والتكامل أصبح ضرورة ملحه ولا غني عنه ولتحقيقه يتطلب العمل الجماعي بروح الفريق الواحد والحوار الفعال بين كافة الأطراف من المستثمرين العقاريين والاستشاريين والمقاولين والصناع وكافة اطرف صناعة المدن الذكية الجديدة.

وقال الحوت، إن القطاع الخاص في مصر متفائل بالاستثمار الصناعي وبأن القادم أفضل فمصر بحكومتها وقيادتها وشعبها أكثر استعدادًا للمستقبل في ظل بناء الدولة واستثماراتها في تكنولوجيا المستقبل والأهم من ذلك أن الحكومة تمتلك الشجاعة لمواجهة المشكلات وحلها بأسرع ما يمكن.

اعلن أن شركته “GLC”،  قررت التوسع فى استثماراتها في مصر والتوجه نحو الصعيد بمحافظه قنا في ظل وجود حوافز الاستثمار الجديدة، مضيفًا أن الشركة تسعي لانشاء خطوط إنتاج جديدة للعمل على انتاج دهانات بمواصفات وجودة عالمية وانتاج دهانات جديدة ضد الحرارة سيتم الاعلان عنها العام القادم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق