رأي

المهندس أحمد الزيات يكتب: مصر تحتضن شباب العالم

منتدى شباب العالم يهدف إلى التواصل بين كافة شباب العالم من أجل تبادل الخبرات والثقافات والمعرفة ومناقشه القضايا المحلية والإقليمية والدولية وتأثيرها على مستقبل العالم، ومن خلال منتدى شباب العالم يتم مناقشة كيفية الاستفادة من ريادة الأعمال والتكنولوجيا والذكاء الصناعي من أجل خلق مستقبل أفضل للأجيال القادمة وكيفية دمج الشباب في الحياة السياسية والاقتصادية ومواجهة المخاطر والتحديات بشآن القضايا والتحولات الاستراتيجية على الصعيد المحلي والإقليمي والدولي.

وفي ظل التطور المستمر للتكنولوجيا والذكاء الصناعي يتم مناقشه كيفية الاستفادة من أحدث تطبيقات التكنولوجيا لدعم الشركات والمؤسسات الناشئة وتفعيل آليات جديدة من أجل القدرة على المنافسة العالمية وتم مناقشه كيفية استخدام الذكاء الصناعي في بناء المؤسسات الحكومية وجعلها أكثر تطورًا ومرونة وأقل فسادًا ونشر الخير ومساعده الشعوب على التقدم، ومن خلال منتدى شباب العالم يتم التعرف على كافة المشاكل التي تواجهه الشعوب الأكثر فقرًا ويتم مناقشه كيفية مواجهه مخاطر الفقر والإرهاب والتعرف علي آليات واستراتيجيات جديدة تساهم في خلق حياه أفضل للدول الأكثر فقرًا وخاصة في إفريقيا.

 منتدي شباب العالم يساهم في تحفيز الشباب علي العمل والابتكار وريادة الأعمال وخلق بيئة أعمال وفقًا لمعايير الحوكمة وتطبيق الشفافية في الحوار بين القيادة السياسية والشباب والتعرف علي أفكار وتوجهات وطموحات الشباب ومن خلال مناقشه المؤتمر للتحديات والصعوبات التي تواجهة العالم وخاصًا القارة الإفريقية سوف يتم تحديد أفضل الآليات والاستراتيجيات التي يتم من خلالها معالجه العديد من النزاعات في القارة الإفريقية وتشجيع التجارة الحرة بين البدان الإفريقية ورفع كفاءة التعليم والاستفادة من التكنولوجيا والذكاء الصناعي والتحول الرقمي ونقل الخبرات المصرية إلى العديد من بلدان إفريقيا.

مصر قادرة على جذب شباب العالم من أجل مناقشة القضايا الإقليمية والدولية وكيفية الاستفادة من الثورة التكنولوجية في البرمجيات والشبكات والمدن الذكية والذكاء الصناعي والقضاء على الصراعات والنزاعات الإقليمية والدولية وخاصًا في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، واستمرار انعقاد منتدي شباب العالم يعكس رؤيه القيادة علي الايمان بقدره الشباب علي تحمل المسئولية وخلق عالم أفضل للأجيال القادمة.

ريادة الأعمال والتكنولوجيا والذكاء الصناعي من أهم المحاور التي يتم مناقشتها بمنتدي شباب العالم حيث تهدف ريادة الأعمال إلى الابتكار في آليات النجاح للشركات والمنظمات ولا تهدف دائمًا إلى اختراع عمل جديد، بحيث تسعي الشركات إلى زيادة شريحة المستهلكين وإنشاء فرع في بلدان مختلفة والاستفادة من التسهيلات الاستثمارية خاصه في البلدان الناشئة، ورياده الاعمال تستهدف كيفية النجاح والتطوير والمنافسة في بيئة أعمال أكثر صعوبة، والعمل على استخدام وابتكار آليات جديدة في بيئة الأعمال تساهم في تحقيق اهداف الشركات والعمل على التطوير وفقًا لاحتياجات المستهلكين. وخلق مزايا تنافسية وحلول مبتكرة لمشكلاتها في مواجهة العديد من المشكلات الاقتصادية والاجتماعية للدول.

التعليم هو أفضل أساليب نشر ثقافة ريادة الأعمال وتشجيع الشباب على بذل مزيد من الجهد من أجل تطوير الأفكار وإنشاء شركات صغيرة ومتوسطة، وأن تساهم تلك الشركات في زيادة معدلات الاقتصاد المصري من خلال نجاحها بأن تتحول من شركات صغيرة ومتوسطة إلى شركات عالمية.

رئيس مركز اسكادا وعضوجمعية رجال الاعمال

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق