رأي

سهام الزعيري تكتب: مبادرة مصرية راقية

مبادرة مصرية راقية من حكومتنا المتميزه والتناغم الشديد بين مؤسسات الدوله والمواطنين والحرص على مواطنيها داخل الوطن وخارجه وخاصة ابنائها فى الخارج وقت الازمات والإنسانية تأتى من الاصالة الشديدة فمصر والصين دولتان ذات حضارة قديمة وعريقة ترسخ علاقات الحب والصداقة بين البلدين ..وخاصة فى الأزمات والشدائد فكثيراً ما ساعدة الصين مصر وايضا مصر تحبها وتقف بجانبها .
ارسلت مصر لصديقتها على الطائرة المصرية عشرة اطنان من المستلزمات الطبية ..كهديه وعون أزمة الصين العصيبة.
مصر رائده دائما …فى خيرها وحضارتها ..ورعايتها وحبها  لأبنائها…ويتجلى ذلك فى الرعايه والمساعدة والخوف على أبنائها في الداخل والخارج…وفى ظل هذه الطبيعه المصرية الرائعه وعلى نفقة الحكومة المصرية نقل مواطنينا وامتعتهم الى مطار المدينة المحظورة وبرغم ان السلطات الصينية فى عطلة رسمية..ولكن بفضل جهد السفير المصري فى الصين الذي استطاع عمل مفاوضات من خلال مساعدت السلطات الصينية الى عودة المصريين الى مصر على نفقة الدولة وذلك لان المدينة المحظورة التى انتشر فيها المرض حدث بها حذر تجوال واغلقت الأبواب على الناس
وتسلم الجيش الصينى المدينه من حاكمها وفى خلال تسع أيام قام الجيش الصيني ببناء مستشفيتن بقوة الفي سرير وقام الجيش الوطنى الصينى جيش التحرير ..بمهمتة تجاه وطنه لحمايتهم من الخطر وعمل عزل شامل.لهذه المدينة عن باقى المدن لحسن التعامل مع الازمه ومحاصرة المرض كأنها عدو يواجه بحرص من قبل الجيش.فنزل الجيش لحماية الشعب الصينى ومعالجته..والجيش الصينى مصنف ثالث اقوى جيش على مستوى العالم..ومهمتة الوطنية
الحفاظ على مليار وأربعمائة مليون مواطن فى دولته ..فى الظروف الراهنه..
اخر المستجدات توفى 361 صني بالكورونا 17 الف مصاب بنفس الفيروس المحقق للهلاك ….واعلنت منظمة الصحة العالمية …حالة الاستعدادات القسوى ..بعد انتشار الوباء فى اكثر من 20  دولة على انحاء العالم….علما بأن ظهور أول حالة لهذا الفيروس بالصين ظهرت فى العام الماضى بشهر ديسمبر بأحد اسواق الحيوانات البريةومن واقع احساس دولة الصين بالانسانيه الشديده تجاه العالم كله فقررت عدم خروج اي افواج سياحية منها إلا بعد حجر صحي لفترة 14 يوم ….
وبالمثل قياس درجة الحرارة مستمره فى موانى مصر المختلفه لكل الركاب والسائحين والقادمين من الخارج ..والتعامل مع كل حالات الاشتباه فورا
وفى حب شديد للوطن والمواطن.

ارسل السيد رئيس الجمهوريه طائره مجهزه بطاقم كامل مجهز على اعلى مستوي كمهمة وطنية..يقوم بها ابطال مصريين من طاقم الطائره سواء كانوا
اطباء وطاقم تمريض وطيارين ومضيفين ومهندسين وامن طائره الكل فى مهمه وطنيه
عظيمه ….وقد تم تجهيز مستشفى كامله بمحافظة مرسى مطروح تجهيز كامل …كمعسكر طبى لل306 مواطن مصري العائدين من المدينه المحظوره
بداء الكرومه الفتاك من دولة الصين ..وتستمر التدابير الاحترازيه …المشدده لهذا المرض…الى الحجز الصحى لهولاء ولطاقم الطائره و كل من قام بالتعامل مع القادمين من الصين فى مصر بعد عودتهم فى الحجر الصحى لمده لا تقل عن 14 يوم ..وذلك لزيادة الاطمئنان على المواطنين والاقامه تتحملها الدوله كاملة وتوفير اعلى مستوى من سبل الراحه لمن عادوا ومن تعامل معهم خلال رحلة عودتهم .
حفظ الله مصر ..وحفظ شعبها..وقيادتها رئيس وحكومه ومؤسسات وطنيه تحرص على مصلحةالمواطن صحته …حفظ الله دولة الصين ودول العالم والإنسانية من داء الكورونا الهالك…وعم العالم السلام والأمان…. والصحة والعافية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق