اقتصاد وبورصةبرلمانيين وأحزاب

«كيا موتورز» تعلق إنتاجها بسبب نقص قطع الغيار الواردة من الصين

أعلنت شركة “كيا موتورز”، لصناعة السيارات تعليق أغلب خطوط إنتاجها في ثلاثة مصانع بكوريا الجنوبية اليوم الإثنين، بسبب نقص مخزون قطع الغيار الواردة من الصين، وأوضح متحدث باسم الشركة – في تصريح لشبكة “سي إن إن”، الأمريكية، إن المصانع الثلاثة موجودة في مدن جوانجميونج وهواسونج وجوانجو، فيما سيتم استثناء خط إنتاج المركبات العسكرية في مصنع جوانجو، الذي سيواصل الإنتاج.

وأضاف المتحدث أنه سيتم استئناف خطوط الإنتاج في مصنع هواسونج غدا الثلاثاء، في حين ستستأنف الخطوط في المصنعين الآخرين بعد غد الأربعاء.
 

يذكر أن مصلحة الدولة الصينية لتنظيم السوق أعلنت استدعاء شركة “دونج فنج يويدا كيا”، لصناعة السيارات 69324 سيارة من السوق الصينية، أكتوبر الماضي، بسبب مخاوف من مخاطر السلامة.

وذكرت المصلحة – في بيان اليوم – أن عملية الاستدعاء ستبدأ اعتبارًا من 25 أكتوبر الجاري، وتتضمن طرازات KX5 بمحركات GAMMA1.6T-GDI المصنعة بين 19 يناير 2016 و 20 يناير 2019.

وأوضحت أنه عند قيادة السيارات المعيبة باستمرار لمسافات قصيرة في بيئة منخفضة الحرارة، قد ترتفع مستويات الزيت، ما يؤدي إلى إضاءة مؤشر عطل المحرك وحتى تلف المحرك.

 

وأشارت إلى أن الشركة المذكورة ستقوم بتحديث وحدة التحكم في المحرك واستبدال صمامات الترموستات للمركبات المتضررة مجانا للقضاء على مخاطر السلامة.

وتعد “دونج فنج يويدا كيا”، مشروعًا مشتركًا بين شركة “دونج فنج”، الصينية لصناعة السيارات وشركة “جيانجسو يويدا”، للاستثمار الصينية وشركة “كيا”، الكورية الجنوبية لصناعة السيارات.

وينتشر في الصين فيروس كورونا المستجد، وأعلنت اللجنة الوطنية للصحة في الصين، اليوم الاثنين، تسجيل 908 حالات وفاة و40171 حالة إصابة مؤكدة بالالتهاب الرئوي المرتبط بفيروس كورونا الجديد حتى نهاية يوم أمس.

وذكرت اللجنة، في تقريرها اليومي، أنها تلقت تقارير عن 3062 حالة إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا الجديد، و97 حالة وفاة جديدة يوم الأحد بواقع 91 حالة في مقاطعة هوبي، وحالتين في مقاطعة آنهوي إلى جانب حالة واحدة في كل من مقاطعات هيلونغجيانغ وجيانغشي وهاينان وقانسو.
 

وأضافت اللجنة أن 6484 مريضًا ما زالوا في حالة خطيرة، بينما يشتبه بإصابة 23589 شخصًا بالفيروس، فيما خرج 3281 شخصًا من المستشفى بعد شفائهم، وتم تعقب 399487 شخصًا كانوا على اتصال وثيق بالمصابين مايزال 187518 شخصًا منهم يخضعون للملاحظة الطبية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق