إتصالاتاقتصاد وبورصة

وزير الاتصالات يشهد الحفل الختامي لهاكاثون المدن المتاحة للأشخاص ذوي الإعاقة

شهد الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ختام فعاليات هاكاثون المدن المتاحة للأشخاص ذوي الإعاقة الذي نظمته الأكاديمية الوطنية لتكنولوجيا المعلومات للأشخاص ذوي الإعاقة خلال الفترة من 12 إلى 14 فبراير الجاري بالتعاون مع المركز الثقافي البريطاني وكلية لندن الجامعية، ومركز الابتكار العالمي للإعاقة، وشركة ميكروسوفت العالمية.

والهاكثون هو مسابقة ابتكارية يجتمع فيها مطوري الحلول الذكية لابتكار حلول تكنولوجية للتحديات في مدة قدرها 54 ساعة؛ ويهدف هاكاثون المدن المتاحة للأشخاص ذوي الإعاقة إلى المساهمة في خلق بيئة متطورة تكنولوجيًا في المدن الحديثة لدمج الأشخاص ذوي الإعاقة ومساعدتهم على ممارسة حياتهم اليومية بشكل طبيعي بصورة متساوية ومستقلة، الأمر الذي يحقق رؤية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لدمج الأشخاص ذوي الإعاقة في المجتمع باستخدام تكنولوجيا المعلومات 

وأكد الدكتور عمرو طلعت، في كلمته خلال حفل الختام على أن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ستواصل جهودها في دعم ومساندة كل المبادرات الهادفة إلى تطويع التكنولوجيا لكي تكون في متناول ومساعدة أبنائنا من ذوي القدرات الخاصة، وهو الذي يعد ضمن أهم أولويات الوزارة حتى نتمكن من مجابهة كافة التحديات التى تواجه ذوى القدرات الخاصة، مشيرًا إلى أنه من أهم مميزات الهاكاثون هذا العام أنه ضم ذوي القدرات الخاصة جنبًا إلى جنب مع الشباب الآخرين، الأمر الذي يبعث برسالة قوية مفادها المساواة بين الجميع، وكذلك بأن ذوي القدرات الخاصة قادرين على أن يكونوا منتجين للتكنولوجيا.

وخلال فعاليات الهاكاثون قدم المشاركون العديد من الحلول والأفكار التكنولوجية المبتكرة التى تسهم فى التغلب على التحديات التى اشتمل عليها هاكاثون هذا العام، كما تم خلاله عقد العديد من ورش العمل بالتعاون مع كلية لندن الجامعية وشركة ميكروسوفت العالمية فى مجالات الذكاء الاصطناعى، وانترنت الأشياء، ومناقشة كيفية مساهمة التكنولوجيا المساعدة في تحقيق التحول الرقمي.

وفاز بالمركز الأول فريق “إرشاد”، عن مشروع يقدم نظام تكنولوجى قائم على الذكاء الاصطناعي يتيح لذوى الإعاقة البصرية التعرف على الأشياء، وقياس المسافات اليها والتمييز بينها وذلك من خلال تطبيق على الهاتف المحمول للأشخاص ذوي الإعاقة.

كما فاز بالمركز الثانى فريق “بى تيم”، عن مشروع يوفر نظام متكامل باستخدام تكنولوجيا القرب proximity لذوي الإعاقة البصرية مكون من عصا مطورة صديقة للبيئة، وشريط ذكى مزود بمستشعرات يتم وضعها فى محطات المترو والشوارع تسهل على ذوى الإعاقة البصرية ايجاد طريقهم وتنبيهم فى حالة وجود عائق على مسافات في الطريق.

وفاز بالمركز الثالث فريق “ايرور 404″، عن مشروع يوفر نظام مكون من تطبيق الكترونى لذوى الإعاقة البصرية يمكنهم من حجز رحلات النقل العام والتنبيه فى حالة وصول الاتوبيس الخاص بهم كما أنه ينبه السائق لمكان ذوى الإعاقة البصرية.

وفاز بالمركز الرابع فريق “جيت اكسيس”، عن مشروع يعتمد على استخدام تكنولوجيا الطباعة ثلاثية الابعاد حيث تم تطوير ملحقات متعددة يمكن تركيبها على الكرسى المتحرك لتمكين الأشخاص ذوى الإعاقة الحركية من أداء مهام مختلفة بشكل مستقل.

وفاز بالمركز الخامس تطبيق PIx wheels والذى يوفر نظام قائم على استخدام تكنولوجيا تحليل الصور والذكاء الاصطناعى يمكن الأشخاص ذوى الإعاقة الحركية “الشلل الرباعي” من تحريك الكرسى المتحرك عن طريق التعرف على حركة العين.

وقالت صرحت الدكتورة عبير شقوير مستشار وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للمسئولية والخدمات المجتمعية والرئيس التنفيذى للأكاديمية الوطنية لتكنولوجيا المعلومات للأشخاص ذوى الإعاقة، إن القيمة الحقيقية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات تكمن فى تقديم حلول مبدعة وأفكار خارج الصندوق للتحديات التى تواجه تقدم المجتمع، ودمج جميع افراده؛ مشيرة إلى أن إطلاق فاعليات الابتكار فى الاكاديمية يأتى تنفيذا للمبادرة الرئاسية لدمج وتمكين الأشخاص ذوى الإعاقة من خلال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتى كان من احدى أهدافها تيسير الحياة لهم من خلال توفير التكنولوجيات المساعدة باللغة العربية.

من جانبها أشار الدكتور فادى نبيل مدير الابتكار بالأكاديمية الوطنية لتكنولوجيا المعلومات للأشخاص ذوى الإعاقة إلى أن الهاكاثون هذا العام ضم نحو 60 شاباً وشابة معظمهم من الشباب ذوى الإعاقة وتمت فعالياته فى بيئة دامجة، حيث قام الخبراء من كلية لندن الجامعية فى مجالات الذكاء الاصطناعى والتكنولوجيا المساعدة والذين حضروا خصيصاً للمشاركة فى هذا الحدث بتقديم النصائح للمشاركين ومساعدة المبتكرين الشباب لتطوير أفكارهم الابداعية وتحويلها إلى منتجات تكنولوجية تلائم استخدام الأشخاص ذوى الإعاقة طبقا لأحدث المعايير العالمية، كما تم تصنيع نماذج أولية من بعض الأفكار الابتكارية المشاركة فى معمل الابتكار الخاص بالأكاديمية الوطنية لتكنولوجيا المعلومات للأشخاص ذوى الإعاقة.

من جانبهم قدم خبراء شركة ميكروسوفت المشاركون فى فعاليات الهاكاثون هذا العام خبراتهم المتعددة للمتسابقين، كما شاركوا فى ورشة عمل تناولت أحدث المعايير العالمية التى تطبقها شركة ميكروسوفت فى مجال الذكاء الاصطناعى للأشخاص ذوى الإعاقة.

الجدير بالذكر أن اصحاب الأفكار الفائزة قد حصلوا على جوائز مالية بالإضافة إلى دعم تكنولوجى وكذلك التوجيه والإرشاد المتواصل لتنمية الأفكار الفائزة حتى تصل إلى منتج تكنولوجى نهائى يخدم ذوى الإعاقة ويسهم بشكل كبير فى زيادة اندماجهم فى المجتمع

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق