أسواقاقتصاد وبورصة

«العربى للأسمدة» يعلن خطة لرفع الكفاءة وزيادة الانتاجية بمصانع الأسمدة

كشف المهندس رائد الصعوب، الأمين العام للاتحاد العربى للأسمدة، أن الأسمدة العربية تساهم بثلث إنتاجها من الانتاج العالمى، ويُشكل نسبة التصدير نحو 30% وتمتلك الأسمدة العربية 75% من المخزون العالمي لخامات الفوسفات، و30% من المخزون العالمي للغاز الطبيعي، و7% من المخزون العالمي للبوتاس.

وأضاف “الأمين العام”، أن قطاع الأسمدة العربية استطاع أن يرسخ مكانته فى السوق العالمية حيث بلغ إجمالي الانتاج من الأسمدة وخاماتها فى المنطقة العربية في عام 2018م ما يزيد عن 140 مليون طن وصادرات تجاوزت 70 مليون طن.

وأشار “الصعوب”، فى تصريحات صحفية، إلى أن استراتيجية العربى للاسمدة خلال الـ5 أعوام القادمة تقوم على الاعداد والتدريب للعاملين بالمصانع، وفى عام 2021 سيتم اطلاق مبادرات جديدة وافق عليها مجلس الادارة وستكون حول ترسيخ التميز والمبادرات الإبداعية للشركات الاسمدة كما نريد رفع القيمة المُضافة المصانع، وفى عام 2022 سيتم طرح التكنولوجيات الحديثة للمصانع.

وأضاف أن خطة الاتحاد العربى ستتجه نحو السوق الافريقى فيما يتعلق باللوجيستيات، لمساعدة الدخول السوق الافريقى واعلاء قدراته، مشيرًا سيتم عقد ندوات ومحاضرات لتدريب جميع الشركات أعضاء الاتحاد فى هذا الشأن.

ونوه إلى أن العربى للأسمدة كرس موضوعًا هامًا يتماشى مع خطة مصر حول “إعادة تشكيل مستقبل الصناعة ” والتركيز بشكل خاص على سياسات الأسمدة العالمية، وتوقعات صناعة الأسمدة والمواد الخام والمزيد من الموضوعات.

وطالب “الصعوب” بضرورة الاستغلال الأمثل لتلك الموارد وتحقيق أعلي قدر من القيمة المضافة واستخدام العوائد في الاسهام بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية، وتشجيع البحث العلمي الهادف والحفاظ على البيئة والانسان معا، كانت ولا تزال سياسة استراتيجية الاتحاد العربي للاسمدة وتوجهات مجلس ادارته.

ومن جانبه، قال المهندس عادل كريم رئيس الاتحاد العربى للأسمدة، إن صناعة الأسمدة تمثل مدخلاً رئيسياً لقطاع الزراعة لا غنى عنه لتحقيق التنمية الزراعية المستدامة وللقضاء على الفجوة الغذائية وتحقيق الأمن الغذائي ولقد بُذِلت خلال العقود الماضية جهودً كبيرةً من أجل تحسين إنتاجية الأراضي وتزويد المزارعين بالأسمدة المناسبة وتشجيعهم لتبني التكنولوجيات الحديثة من أجل زيادة الفعالية وفي هذا الإطار فإننا ندعو إلى التعاون وتوحيد الجمهود من أجل الإستخدام الأمثل للأسمده وزيادة إنتاج المحاصيل.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق