اقتصاد وبورصةتوك شو

«الزراعة»: توقيع بروتوكولات لزيادة حجم الإنتاج الحيواني

قال الدكتور محمد القرش، المتحدث باسم وزارة الزراعة، إن مصر حصلت على المركز الأول عالميًا في تصدير الموالح، وأن هناك طفرة في الإنتاج الحيواني، مثل مشروع “البتلو”، إذ يتم إقراض المزارعين وصغار المربين بالأموال اللازمة لشراء وتربية رؤوس البتلو.

وأشار، إلى أن هناك مشروع استكمال الطاقات الفارغة في المزارع، عبر مساعدة المزرعة للحصول على التمويل اللازم لشراء الرؤوس الحيوانية.

وتابع الدكتور القرش، من خلال مداخلة هاتفية على فضائية “اكسترا نيوز”، أنه تم توقيع بروتوكول مع الشركة الوطنية للإنتاج الحيواني، لشراء الرؤوس الحيوانية ذات السلالات العالية، وتوزيعها على المزارعين، لزيادة حجم الإنتاج الحيواني، وبالتالي انخفاض أسعارها.

وأضاف المتحدث باسم وزارة الزراعة، أنه تم وضع عدة بروتوكولات مع منظمات المجتمع المدني لتشغيل الشباب للعمل في المزارع، من خلال تدريبهم ورفع كفاءتهم المهنية، لنكون منظومة متكاملة لتعظيم الاستفادة من الأصول والموارد المصرية، لزيادة حجم الإنتاج المحلي وتقليل الاستيراد.

ونوه أن هناك طفرة في الإنتاج الحيواني، وعدة مشروعات يتم تنفيذها مثل مشروع البتلو، فضلا عن مساهمة المشروعات الزراعية التي افتتحها الرئيس عبدالفتاح السيسي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق