رأي

سهام الزعيري تكتب: تحية للواء الدكتور ياسر الخواص

عندما تذهب الى مكتب احد المسئولين .. ويكون لديك حاجه عنده…تريد ان تقابله لتقضى حاجتك ..فمن الطبيعي وفى كل الاحوال تجد حراس وأبواب ومديرين مكاتب وسكرتارية كل هؤلاء يقفون كحوائط سد بين المواطن والمسؤل وهذا ما يجعل الأمور أكثر تعقيدًا . .كل هذا قد لا يكون صنيع المسؤل بل هو نظام إعتدنا  عليه .. هذا ما يحدث على أرض الوقع بالفعل .
واليوم لدينا مسئول يفتح أبواب مكتبه دون أسوار ودون حوائط وحواجز وفى لمحة بسيطة ..ونظرة إيجابيه لجماليات التعامل ذهبت الى المستشفى وأنا فى صحبةزوجى وأبنى المريض لقد صاب أبنى بارتفاع فى درجة حرارته وفى مثل هذه الأيام هذا وضع مقلق لأي اسره فى مصر او أي دوله فى العالم …تعاملت داخل المستشفى المبهرة فى كل شئ بالوضع الطبيعي ولكن.نفسيا كان القلق زائد وغير طبيعى بالنسبه لى خاصة وأن طفلى عاد بحرارته المرتفعه من المدرسة ولهذا السبب زاد قلقي قابلت طبيبة الأطفال بالمستشقى وكتبت لى روشتة علاج واعطتنى الارشادات للتعامل مع أبنى المريض وخرجت لأتوجه الى سيارتنا ولكن القلق اثقل قدمي وجعل قدمي لا تحملنىواشعرت اننى لا استطيع السير خطوة ووجدت نفسي والقدر يحملنى بخطواتى الثقيلة الى باب مدير المستشفى وقلقى يحركنى وجدت بابه يفتح بدون استأذان وبدون توقف او استفسار من أحد عن سبب المقابلة ووجدت ان هذا وضع طبيعى لشخصية هذا المدير الشجاع المتعاون المرن القادر على المسؤلية بكل صعابها فلا يغلق بابه امام اصحاب الحاجه دخلنا الى مكتب جندي مصري من خير اجناد الارض.. مديرالمستشفى واستمع لى بكل اهتمام وساعدنى ودعا المختصين للكشف على طفلى .ووضع طفلى تحت الملاحظه وزال قلقى شئ فشئ وشعرت بالامان .. وهنا جال بفكري قول( رسول الله الكريم ): (كلكم راعي وكلكم مسؤل عن رعيته) ما اروعه مسئول ..بعث روع الإطمئنان الى قلب أم تموت من داخلها الف مره فى الدقيقه الواحده قلق على صغيرها وأمنا مصرنا تريد مثل هذا المسئول من أجل كنموذج رائع لنكون جميعا فى حب وخير وامان
المسؤليه امانه . .من يحافظ عليها يحفظه الله ويضع فى مرتبة الصديقين والرسول
هذا المسؤل..هو اللواء الدكتور ياسر الخواص مدير مستشفى الشرطة بالعجوزة .. تحية طيبة الى رجال الشرطة المخلصين الاوفياء الشجعان رجال الشرطه هم من أهل مصر
من طين مصر ورملها يحمون ويسهرون اعينهم ولا يمسها النار ..رجال تحمى وتحافظ على أهل مصر وعلى أمن وسلامة الجميع ازاد الله الخير فى مصر والوطن العربى والافريقي والانسانيه
وحفظ الله العالم من البلاء والوباء وكفانا شر الامراض والاعداء..تحيا مصر..تحيا مصر.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق