أسواقاقتصاد وبورصة

«الصحة» 5 مليار جنيه لتطوير الرعاية المركزة وحضانات الأطفال والطوارئ

أعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، الركائز الأساسية التي يقوم عليها مقترح الخطة الاستثمارية لوزارة الصحة 2020 /2021، والتي تتمثل في المبادرات الرئاسية، والتوزيع العادل للخدمات الصحية، والتغطية الشاملة بخدمات الصحة العامة والوقائية وتعزيز الصحة، والاهتمام بالصعيد والقرى الأكثر احتياجا، ومراعاة الأولوية لاستكمال المشروعات المفتوحة، خاصة تلك التي يمكن الانتهاء منها خلال العام المالي للخطة 2020 / 2021، وضرورة تنفيذ مبادرات الاهتمام بالرعاية المركزة، وحضّانات الأطفال والطوارئ، وتخصيص 5 مليارات جنيه لتطويرها.
 
كما تتضمن خطة التطوير مقترح الاعتمادات المخصصة للبرامج الصحية والتي تشمل: ” البرامج العلاجية، وبرامج الرعاية الأساسية، والبرامج الوقائية، وبرنامج الخدمات المساعدة، وبرنامج السكان وتنظيم الأسرة”.
 
وتطوير المستشفيات العلاجية التي تضم: ” تطوير 35 مركزا تابعا لأمانة المراكز الطبية، تطوير 122 مستشفى علاجيًا، وتطوير 17 مستشفى نفسية، تطوير 8 عيادات جراحات اليوم الواحد، وتطوير 5 مستشفيات حميات”.
 
بالإضافة إلى مراعاة مشروع المرحلة الأولى من التأمين الصحي الشامل بالموازنة، والمشروع القومي للمستشفيات النموذجية، ومشروع فصل البلازما، ومبادرة حياة كريمة (القرى الأكثر احتياجًا)، وتطوير أقسام الرعاية الحرجة والعاجلة بالمستشفيات، فضلًا عن المشروعات التي وصل تنفيذها لاكثر من 70%.
 
وأوضحت أن الوزارة مستمرة في تنفيذ المبادرات والتكليفات الرئاسية بخطة 2020 /2021 والتي تتضمن : 
 
مبادرة الكشف عن فيروس سي لطلبة المدارس والجامعات.
 
ومبادرة الكشف عن أمراض سوء التغذية عند الأطفال ( الأنيميا والتقزم والسمنة).
 
 ومبادرة صحة المرأة المصرية.
 
ومبادرة الكشف المبكر عن الاعتلال الكلوي.
 
ومبادرة الكشف المبكر عن ضعف السمع عند حديثي الولادة.
 
ومبادرة صحة الأمهات الحوامل للكشف عن الأمراض المنتقلة للجنين.
 
ومبادرة القضاء على قوائم الانتظار.
 
وبرنامج الرعايات المركزة والحضّانات وتطوير أقسام الطواريء.
 
وأعلن الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، أنه من المقرر أن تشهد موازنة وزارة الصحة للعام المالي 2020 /2021، زيادة بنسبة 100% مقارنة بمخصصات موازنة العام المالي الجاري، مضيفا أنه سيتم تخصيص 5 مليارات جنيه لمبادرات حضّانات الأطفال، والاهتمام بالرعاية المركزة، والطواريء بالمستشفيات.
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق