إتصالات

شركة IBM تقود مسابقة Call for Code 2020 العالمية لمواجهة التغيرات المناخية

أعلنت شركة IBM وشركة David Clark Cause الشريكان المؤسسان لمسابقة Call for Code لمواجهة الكوارث الطبيعة بالاشتراك مع مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ومؤسسة لينكس لدعم المصادر المفتوحة عن إطلاق مسابقة هذا العام بهدف التصدي لظاهرة تغير المناخ وذلك من خلال دعوة المبتكرين والمبرمجين من كافة دول العالم للمساعدة في إيجاد حلول لمواجهة هذه الظاهرة باستخدام تكنولوجيا المصادر المفتوحة.

يأتي هذا بالتزامن مع احتفال الأمم المتحدة بالعيد الخامس والسبعين لتأسيسها، حيث طالبت بفتح حوار عالمي حول سبل معالجة القضايا الأكثر إلحاحًا مثل تغير المناخ. واستجابة منها لدعوة الأمم المتحدة تقوم شركة IBM على توحيد جهودها مع وكالات الأمم المتحدة الرئيسية وقادة العالم للمساعدة في التصدي لظاهرة تغير المناخ وبناء مستقبل أفضل.

وتم إطلاق التحدي العالمي Call for Code 2020 منذ عام ٢٠١٨، لتشجيع وتعزيز بيئة الابتكار لتطبيقات عملية معتمدة على برمجيات المصادر المفتوحة مثل Red Hat OpenShift, IBM Cloud IBM Watson, IBM Blockchain, بالإضافة إلى الاستفادة من المعلومات والبيانات التي توفرها شركة The Weather Company.

وتهدف المسابقة إلى توظيف التكنولوجيا بصورة مبتكرة لإحداث تأثير إنساني فوري ودائم بالمجتمعات في مختلف أرجاء العالم.

وفي دراسة حديثة لشركة IBM العالمية، تم استطلاع رأي 3 آلاف مبرمج ومسعف وناشط اجتماعي في كل من مصر والصين وكولومبيا والهند واليابان وإسبانيا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية.

وأكدت نتائج الدراسة أن77% من المشاركين اتفقوا على صحة العبارة التالية: “تغير المناخ هو القضية الأكثر إلحاحًا التي تهدد جيلي، وأن 79% من المشاركين اتفقوا أنه يمكن مكافحة والحد من ظاهرة تغير المناخ بالتكنولوجيا، وكذلك أن 87% يرون أنه من المهم أن يتخذ أصحاب الأعمال إجراءات بشأن ظاهرة تغير المناخ، وأن 75% من المشاركين اتفقوا أن مطوري برمجيات المصادر المفتوحة يمكن أن يساعدوا في زيادة نطاق الحلول التكنولوجية لظاهرة تغير المناخ لدعم المجتمعات التي تحتاج لتلك التقنيات.

يذكر أنه في عام 2019، شارك أكثر من 180 ألف مبرمج من 165 دولة في تحدي Call for Code 2019 حيث قاموا بإنشاء أكثر من 5000 تطبيق يركز على التأهب للكوارث الطبيعية والإغاثة. أما تحدي هذا العام فيتمثل في ابتكار المتقدمين لتطبيقات اعتمادا على التقنيات مفتوحة المصدر للمساعدة في وقف تأثير تغير المناخ وتقليل أضراره.

وقال المهندس وائل عبدوش، المدير العام لشركة IBM مصر، إن هناك حاجة ملحة لاتخاذ إجراءات ضد تغير المناخ، وتتمتع شركة IBM بمكانة فريدة تمكنها من تعزيز التواصل بين الخبراء المعنيين بالمساعدات الإنسانية والمبرمجين الأكثر موهبة وشغفًا حول العالم.

وأضاف: “IBM مصممة على نشر وتوسيع نطاق الحلول التكنولوجية التي يمكن أن تساعد في إنقاذ الأرواح، وتمكين الكوادر، وخلق عالم أفضل للأجيال المقبلة”.

وتابع “عبدوش”، أن IBM قامت بحشد كافة قطاعاتها، بدءا من تفعيل سياساتها للحد من تغير المناخ، إلى الاستفادة من إمكانيات الشركة للتنبؤ بالأرصاد الجوية باستخدام أجهزة السوبركمبيوتر وحلول الذكاء الاصطناعي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق