رأي

داليا السواح تكتب: الاقتصاد العالمي في مأزق

يجب علي قيادات البورصة الإسراع باتخاذ العديد من الإجراءات الاستثنائية للتقليل من نزيف السوق وحماية المستثمرين من الانهيارات المتتالية

أيام عصبية يمر بها العالم اجمع و تضرب اقتصاديات الأسواق المالية و اقتصاديات الدول في مقتل وسط خسائر فادحة تتخطي مئات المليارات اثر انتشار فيروس كورونا عالميا مع انهيار أسعار النفط و الأسهم و ارتفاع أسعار الذهب وسط ازدياد حجم المخاطر و خصوصا بعد ما أعلنت منظمة الصحة العالمية كورونا وباءا عالميا و قد أدي ذلك الي مزيد من الإجراءات الاحترازية للكثير من الدول محاوله منها للسيطرة علي المرض.

فقد أعلن دونالد ترامب بالأمس توقف الطيران بين امريكا و أوروبا لمده ٣٠ يوم ووفقا للمستجدات كذلك فمعظم الدول العربية بدأت توقف رحلاتها لدول بعينيها خشية تفشي المرض.

و في سياق متصل فقد صرح الخبير الاقتصادي محمد العريان و حذر المستثمرين في الأسواق المالية بان الاسوا لم يأتي بسبب حاله التوقف المفاجئ التي خلقها ظهور الفيروس فعلي صعيد السوق المصري فقد كسر مؤشر البورصة هذا الاسبوع منطقة ال١٢٠٠٠ نقطة وسط تصاعد المخاوف من تفاقم أزمة كورونا و الانتشار الواسع للفيروس.

و قد سيطرت حاله الذعر علي المستثمرين جراء انخفاض المؤشرات و كسر نقاط الدعم و عليه فقد تم إيقاف معظم الشركات لمدة نصف ساعه نتيجة لتخطي الحدود السعرية للانخفاض علي معظم القطاعات بالسوق المصرية.

و بالنظر الي نقاط الدعم لمؤشر إيجي اكس ٣٠ سنجد ان الاتجاة الهابط هو مسار السوق منذ فتره ليست بقصيرة مع استمرار كسر نقاط الدعم الهامة وسط تصاعد المخاوف مع اختبار المؤشر لمنطقة ٩٧٠٠ نقطة و عدم الصمود عليها و ذلك لهروب الأموال نحو الذهب و الابتعاد عن الأسهم رغم تدني اسعارها.

و عليه فيجب علي قيادات البورصة الإسراع باتخاذ العديد من الإجراءات الاستثنائية للتقليل من نزيف السوق و حماية المستثمرين من الانهيارات المتتالية و اول هذه الإجراءات ان يكون الهبوط للاسهم المتداولة لنسبة ٥٪؜ يعقبة إيقاف لمده نصف ساعه و إذا استمر الهبوط بعد أعاده فتح التداول ل١٠٪؜ يغلق التداول علي السهم لنهاية الجلسة.

و نناشد بان يتم الإغلاق للسوق لمده ساعه إذا تجاوزت انخفاض احدي مؤشراته ال٥ ٪؜ و عدم الاكتفاء بان يكون القرار خاص بمؤشر إيجي اكس ١٠٠ فقط و نناشد وزارة المالية بالإسراع بالبت في قرار الضرائب علي الأرباح لطمأنة المستثمرين.

تواجهه الدول كافة الفيروس بوتيرة اسرع من المتوقع في محاوله منها لتحجيمة قدر الإمكان و لكن مع كل ساعه تمر نواجه خسائر فادحة في الاقتصادي العالمي مع توقف الطيران و السياحة عالميا بل انه من المؤكد ان العالم يحتاج الي اعادة ترتيب أوراقة لمواجهة و استعاده الخسائر التي لحقت به ازاء تفشي الوباء عالميا.

داليا السواح عضو جمعية المحللين الفنيين المصرية
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق