أسواقاقتصاد وبورصةرأي

عبير عصام تكتب: التمكين الاقتصادي للمرأة

تعد الجمعيات والمؤسسات الأهلية في صعيد مصر احد روافد العمل الأهلي والنافذه التي تطل منها الفتايات والسيدات للمجتمع تحت مظله آمنه ومن خلال خطه الدوله للتمكين الاقتصادي والاجتماعي والسياسي للمرأه حيث اصبح هناك عمل مؤسسي تقوم به الكيانات فالتدريب والتأهيل وفيما بعد التمويل و التسويق لصاحبات الاعمال والافكار.

وهناك مبادرات عديده للحفاظ علي ثروات المنتج الصعيدي من الاندثار وكذلك المنتجات النوبيه والصناعات الصغيره من الحلي والخزف والفخار ومن اهم المبادرات التي تم توقيعها مع مؤسسه نحمي تراثنا والمجلس العربي لسيدات الأعمال لانشاء اكاديميه متخصصه لهذا الغرض ويكون فروعها مبدئيا في أسوان والأقصر وتبدا عملها العام القادم لتخريج دفعه من الدارسين للحفاظ علي المنتجات التراثيه وعمل معرض دائم وكذلك معارض فالخارج بالتنسيق مع مكاتب التمثيل التجاري بالدول المختلفه .

كما يدير المجلس عدد ٥٠ مشروع بقروض دواره لاترد قيمتها ١٠ الاف جنيه لعمل مشروعات متناهيه الصغر من داخل المنازل تشترك فيها عدد لايقل عن ٥ سيدات بااجمالي ٥٠ الف ج للمشروع ( ملابس . اغذيه . تجاره . شراء اغنام .دعايه واعلان ) حتي تكون المسؤليه مشتركه بينهم وكل منهم تعطي مالديها من خبرات ووقت وان تكون فكره التكامل في المشاريع هي للمجموعات مش للافراد وهو مشروع اسمه ( الكنز ) تمثل المرأه المعيله فالصعيد نسبه لا تقل عن ٥٠% واصحبت المعيله ليست الأرملة فقط ولكن المطلقه او الزوج مريض او اختفاء الزوج او تعدد الزوجات او الادمان .

كما اصبح التمكين الاقتصادي للمراه جزء مهم للتمكين السياسي فالمرحله القادمه حيث من لايملك قوته لا يملك قراره.

رئيس المجلس العربي لسيدات الاعمال

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق