اقتصاد وبورصة

وزيرة التنمية الاقتصادية بإيطاليا: منتدى شرق المتوسط فرصة للتعاون ونتطلع لشراكات أكبر

قالت ألكسندر توتي وزيرة التنمية الاقتصادية في ايطاليا “اننا نتطلع إلي المشاركة في منتدي غاز شرق المتوسط، حيث إن منتدي غاز شرق المتوسط يقوم بأعماله رغم الظروف المعاكسة العالمية” انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد “.

وأشارت ألكسندر توتي وزيرة التنمية الاقتصادية في إيطاليا “خلال مؤتمر توقيع تحويل منتدي غاز شرق المتوسط  إلي منظمة مقرها القاهرة أنه تم وضع أساسيات المنتدى قبل عامين والحديث عن اقامة شراكات بين الدول  في المنطقة.

وشددت ألكسندر توتي وزيرة التنمية الاقتصادية  في إيطاليا “على ضرورة التعاون بين جميع الدول”، قائلة: “خاصة أن بيننا روابط تاريخية ونتطلع لمستقبل مليء بالتعاون”.

وتابعت  وزير التنمية الاقتصادية في ايطاليا، أن هناك الكثير من القطاعات التي تعاني واصبحت هناك ضرورة لإنشاء المنتدى لدعم الاستثمارات في المنطقة وسيكون فرصة للتعاون ونتطلع لشراكات أكبر وأصبح اليوم لدينا شخصية قانونية، لافتا إلى أن المنتدى سيكون إطارا إقليميا للغاز والطاقة.

وكانت مصر قد بادرت بدعوة وزراء الطاقة بدول شرق المتوسط وتضم قبرص واليونان وإسرائيل وإيطاليا والأردن وفلسطين إلى جانب مصر وكذلك ممثلى الاتحاد الأوروبى لأول اجتماع وزاري في القاهرة في منتصف يناير 2019 صدر عنه إعلان مشترك من وزراء الدول السبع عن تأسيس منتدى غاز شرق المتوسط واختيار القاهرة مقراً له، وتضمن إعلانه التأسيسى اعتزام وزراء الطاقة من الدول المشاركة إنشاء “منتدى غاز شرق المتوسط  (EMGF) بهدف تأسيس منظمة دولية تحترم حقوق الأعضاء بشأن مواردها الطبيعية بما يتفق ومبادىء القانون الدولى، وتدعم جهودهم في الاستفادة من احتياطياتهم واستخدام البنية التحتية وبناء بنية جديدة وذلك بهدف تأمين احتياجاتهم من الطاقة لصالح رفاهية شعوبهم.

في يناير 2020، تم عقد الاجتماع الوزارى الثالث لمنتدى غاز شرق المتوسط بالقاهرة حيث شهد الاجتماع خطوة محورية بتوقيع ميثاق المنتدى بالأحرف الأولى تأكيداً لانتهاء المناقشات حوله، وهو الميثاق الذى يؤسس منتدى غاز شرق المتوسط كمنظمة حكومية دولية مقرها القاهرة.

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق