مسئولية

«القلعة» تطلق برنامج «مستقبلي» لتطوير المنظومة التعليمية

نظمت شركة القلعة، المتخصصة في استثمارات الطاقة والبنية الأساسية بمصر وأفريقيا، جلسة نقاشية الإلكترونية للكشف عن نتائج برنامج “مستقبلي للمعلمين” الذي تنفذه الشركة المصرية للتكرير، إحدى شركات القلعة في مجال الطاقة.

حضر الجلسة النقاشية، غادة حمودة رئيس قطاع الاستدامة والتسويق بشركة القلعة، والمهندس السيد الشناوي مدير مكتب التنمية المجتمعية بالشركة المصرية للتكرير، هاني إسماعيل نائب مدير مكتب التنمية المجتمعية بشركة المصرية للتكرير، منال مختار مسئول العلاقات العامة بإدارة شرق شبرا الخيمة التعليمية، بجانب عدد من المعلمين المستفيدين من تلك المنح وعدد من الصحفيين المتخصصين في الملف التعليمي.

وسلطت الجلسة النقاشية الضوء على برنامج “مستقبلي للمعلمين” الذي يهدف لرفع الكفاءة المهنية والتدريب علي دمج التكنولوجيا بالتعليم بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والمديريات التعليمية في محافظتي القليوبية والقاهرة، وسلطت الضوء كذلك على بعض النماذج المشرفة لبرنامج مستقبلي للمعلمين خلال فترة كورونا في منطقة مسطرد، وذلك من خلال نقل الوعي لأهمية للتعلم عن بعد إلى آلاف المعلمين والموجهين وأولياء الأمور والطلاب في المنطقة، مما ساعد في مواصلة التعليم رغم إغلاق المدارس.

وقالت غادة حمودة، رئيس قطاع الاستدامة والتسويق بشركة القلعة، إن استراتيجية شركة القلعة تتمحور في التنمية المجتمعية حول الاستثمار المستدام في تنمية الطاقات البشرية الكامنة وإعداد قادة المستقبل من الشباب في شتى المجالات. مشيرة إلى أهمية الشراكة بين القطاعي العام والخاص في تطوير المنظومة التعليمية، من خلال عدة مبادرات متكاملة تبدأ من مرحلة التعليم الجامعي وحتى مرحلة استكمال الدراسات العليا، حيث بلغ عدد المستفيدين من المبادرات التعليمية وبرامج تنمية الطاقات البشرية التي أطلقتها شركة القلعة وشركاتها التابعة منذ نشأتها إلى حوالي 35 ألف مستفيد، حيث بلغت استثمارات شركة القلعة حوالي 90 مليون جنيه سنويًا للمبادرات المجتمعية والبيئية.

وأوضح المهندس السيد الشناوي، أن الشركة المصرية للتكرير تقدم برامج متكاملة للتنمية المجتمعية، والتي يأتي على رأسها برنامج “مستقبلي للمعلمين” لتطوير وتحسين المعلم والذي وصل عدد المستفيدين منه إلى 96 معلماً منذ عام 2017، معرباً عن إعتزازه بالنماذج الناجحة لبرنامج “مستقبلي للمعلمين”.

أشار إلى أن “المصرية للتكرير” تسعى دائماً لتقديم كل سبل الدعم للكوادر التعليمية لتعزيز مستوياتهم التقنية والارتقاء بمستوى التعليم خاصة بالمجتمعات والمناطق المحيطة بالمشروع خاصاً في وقت الأزمات، كما نعمل عن كثب مع وزارة التربية والتعليم ومديريات التعليم بالقاهرة والقليوبية لضمان نجاح هذا البرنامج، فضلاً عن متابعة وتقييم أداء المعلمين بعد إتمام المنحة بنجاح.

وأوضح هاني اسماعيل، أن برنامج “مستقبلي” الخاص بالطلاب تمكن من تخريج 78 طالب وطالبة حاصلين على المنحة، لافتاً إلى أن الشركة المصرية للتكرير تركز أيضا على الاهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة حيث قامت الشركة بمساعدة 4 مدارس لذوي الاحتياجات الخاصة. كما أكد أن الشركة لاتزال تركز على مساعدة المؤسسات المسؤولة عن ذوي الاحتياجات الخاصة عبر تقديم ما يقرب من 1000 مساعدة سمعية وحركية لهم حتى الآن.

يذكر أن الشركة المصرية للتكرير تقوم بالعديد من الأنشطة الاخرى الداعمة للتعليم مثل تدريب 939 معلم، وتطوير مركزين تدريب لخدمة 3 آلاف معلم و180 ألف طالب، وتجديد 45 مدرسة، بالإضافة إلى تقديم 8173 نظارة طبية للطلاب، و7798 مساعدات عينية لدعم استمرارية الطلاب بالمدارس وعمل صيانات أولية دورية بالمدارس المستفيدة من برنامج مستقبلي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق