سياحة و عقارات

ريماكس المهاجر ” تحقق 1.9 مليار جنيه مبيعات تعاقدية لصالح الغير خلال 10 أشهر فى 2020

الدغيدى : التوقيع مع شركتين عقاريتين للتطوير العقارى لتقديم حلول “مو/ ماكس ” التسويقية التمويلية لزيادة المبيعات.

حققت شركة ” ريماكس المهاجر ” للتسويق العقارى مبيعات تعاقدية بقيمة 1.9 مليار جنيه لصالح الغير فى 10 أشهر خلال 2020 .

قال محمد الدغيدى رئيس مجلس إدارة شركة ” ريماكس المهاجر ” إن الشركة خفضت مستهدفاتها خلال العام الجارى بسبب تداعيات كورونا وكانت الشركة تستهدف تحقيق 4 مليار جنيه خلال 2020 ولكن بلغت نسبة التأثر 50% .

أوضح الدغيدى أن توزيع المبيعات التى حققتها الشركة خلال الـ10 أشهر الماضية تتوزع بواقع 1.2 مليار جنيه فى قطاعات الإسكان والصناعة والزراعة والأنشطة التجارية والإدارية والطبية والفندقية.

أضاف الدغيدى أن ” ريماكس المهاجر ” حققت 480 مليون جنيه قيمة بيعية للوحدات الجاهزة ” الريسيل ” و300 مليون جنيه فى الإيجارات وتشارك الشركة فى تسويق 210 مشروعاً متنوعاً موزعاً فى المحافظات والمدن الجديدة الجديدة بالإضافة إلى المناطق الساحلية .

أشار رئيس مجلس إدارة شركة ” ريماكس المهاجر للتسويق العقارى إلى أنه تم التعاقد مع شركتين من كبرى الشركات العقارية بهدف تقديم خدمة ” مو/ ماكس ” الجديدة للحلول التمويلية التى أطلقتها الشركة خلال العام الجارى بهدف زيادة المبيعات التعاقدية للشركات وتوسيع قاعدة العملاء للشركات وتسريع الدورة الإستثمارية للمطور .

توقع الدغيدى ظهور التغير على مؤشرات الشركة العقارية بعد تطبيق الخدمة ( موماكس ) خلال 3 أشهر ومن المتوقع أن تنعكس النتائج على المطورين خلال الربع الأول من 2021 وفقاً للإستراتيجية التى حددتها ” ريماكس المهاجر ” للمطورين .

أكد الدغيدى على أهمية دعم و تنمية أسباب الثقة و التفاهم بين كلا من المطورين العقاريين و شركات التسويق العقارى و حل جميع الإشكاليات المتعلقة بالشفافية و التحصيل و غيرها من الأزمات القائمة .

لفت الدغيدى إلى ضرورة تفعيل التمويل العقارى خلال الفترة المقبلة خاصة إنه المحرك الاساسى للقطاع العقارى فى ظل تباطؤ القوة الشرائية فى السوق العقارى وأنه سيعطى السوق دفعة يحتاجها بشدة ستنعكس على أداء القطاع العقارى لافتاً إلى أهمية الإستمرار فى خفض الفائدة للتمويل العقارى لجذب المزيد من العملاء وتحريك السوق .

واستبعد الدغيدى حدوث زيادات سعرية للعقار فى 2021 دون أن يصاحبها مد فى آجال السداد بالإضافة إلى زيادة المنافسة بين شركات التطوير العقارى ومنح تسهيلات جديدة تتناسب مع الزيادات السعرية للعقار

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق