اقتصاد وبورصة

3 وزراء يفتتحون الملتقى العاشر للتنمية المستدامة

شهد الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة ومحمد سعفان وزير القوى العاملة، والسفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة وشئون المصريين بالخارج ،صباح اليوم الاثنين، الجلسة الافتتاحية لفعاليات الملتقى العاشر للمسئولية المجتمعية والتنمية المستدامة تحت عنوان “الاستثمار المسؤول بوابة التعافي والعبور بالأزمات” بحضور مجموعة من الخبراء في مجال التنمية المستدامة ومسئولي القطاع الخاص.

يتضمن المؤتمر مجموعة من الجلسات تناقش الموضوعات المتعلقة بالمسئولية المجتمعية والتنمية المستدامة، وتدور الجلسات حول خطوات الإسراع في تنفيذ خطط التنمية المستدامة في مصر، وسبل تحقيق شراكات فعالة بين القطاعات المختلفة لتنفيذ هذه الخطط، ودور القطاع الخاص في دعم منظومة إعادة التدوير، وأفضل ممارسات القطاع العام والخاص والمجتمع المدنى لمواجهة الآثار المترتبة على أزمة فيروس كورونا.

وفي كلمته، قال الدكتور أشرف صبحي :”تأتى المشاركة في فعاليات الملتقي تأكيداً على تضافر الجهود، وتكاتف جميع الأطراف المعنية؛ لدعم مجهودات الدولة المصرية بتحقيق تنمية مستدامة متوازنة تضمن مستقبل أفضل، وعقد المزيد من الشراكات الفعالة التى تحقق نمو مستدام وفقاً لرؤية مصر للتنمية المستدامة 2030″.

وأوضح أن الحكومة المصرية برئاسة الدكتور مصطفى مدبولى تضع محور التنمية المستدامة فى مقدمة الأولويات الوطنية في ضوء تنفيذ توجيهات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، ويتجسد ذلك جلياً في استراتيجية التنمية المستدامة “رؤية مصر 2030″، التي نعمل جميعاً على تحقيقها في شتى القطاعات، والمجالات الاقتصادية، والاجتماعية، مضيفاً أن الحكومة تولي اهتماماً بتحديث رؤية مصر 2030 بشكل مستمر في ضوء المتغيرات السياسية، والاقتصادية، والاجتماعية والبيئية.

وعلى صعيد مشروعات وبرامج الوزارة، أفاد الدكتور أشرف صبحي أن وزارة الشباب والرياضة تولي بالغ الاهتمام ببرامج التنمية المستدامة وفق خطة منهجية، فتحرص على تأهيل الشباب لمتطلبات سوق العمل، ونشر ثقافة العمل الحر، وتنفيذ مبادرات التأهيل للتوظيف منها مبادرة “طور وغير”، إضافة إلى تشجيع الشباب على الإقبال على المشروعات الصغيرة والمتوسطة؛ مساهمةً في القضاء على البطالة بالتعاون مع مؤسسات القطاع الخاص.

وأضاف الوزير يتم العمل على تنمية مهارات النشء والشباب، وتوعية مداركهم بمختلف القضايا، وتشجيعهم على أهمية المشاركة السياسية، وصقل مهاراتهم في شتى المجالات من خلال البرامج والمشروعات التي يتم تنفيذها داخل المنشآت الشبابية والرياضية في جميع أنحاء الجمهورية.

وأردف وزير الشباب والرياضة أنه انطلاقاً من كون تحسين النمط الصحى للمواطنين من أحد أهداف التنمية المستدامة، فنسعى إلى تحقيقه على أرض الواقع من خلال برامج التنمية الرياضية، ونشر ثقافة الممارسة الرياضية بالمجتمع؛ تنفيذاً لتوجيهات السيد الرئيس، فضلاً عن العمل على إطلاق المهارات الإبداعية، واكتشاف الموهوبين وتوعيهم، وتوفير الخدمات الشبابية والرياضة في كافة المحافظات، وبث روح الولاء والانتماء بين النشء والشباب.

ونوه وزير الرياضة إلى إطلاق الوزارة المشروع القومي للموهبة والبطل الأوليمبي الذى يستهدف اكتشاف الموهوبين رياضياً من خلال تطبيق معايير وأسس علمية وبدنية لاختيار الأفضل، والعمل وفق برنامج تأهيلي تدريبي لهم في إطار من الدعم والرعاية للموهوبين وتقديمهم كأبطال رياضيين لمصر في مختلف الألعاب.

وأكد الدكتور أشرف صبحي على أهمية الشراكات المجتمعية مع مختلف المؤسسات، مشيراً إلي مشاركة القطاع الخاص في تطوير مراكز الشباب من خلال مشروعات الطرح الاستثماري.

وقال الوزير في ختام كلمته :”نتشارك معكم اليوم في الملتقى العاشر للمسئولية المجتمعية والتنمية المستدامة في مصر، لنتحاور سوياً ونستمع إلى الآراء ووجهات النظر البناءة، من أجل هدف واحد نتكاتف من أجل تحقيقه نحو مستقبل أفضل، مشيراً إلى دراسة توصيات ومخرجات الملتقي وتطبيق ما يمكن منها في ضوء العمل التكاملى الذى تنتهجه الدولة المصرية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق