سياحة و عقارات

رئيس «كونكورد العقارية» يتوقع 60% زيادة بحجم الطلب على «السخنة والجلالة» خلال 2021

توقع محمد حماد رئيس مجلس إدارة شركة كونكورد لإدارة المشروعات والتنمية العقارية ، ارتفاع حجم الطلب  على مشروعات منطقة السخنة والجلالة بنسبة 60% خلال العام الجاري 2021، بالتزامن مع تجهيز الحكومة للإنتقال للعاصمة الإدارية الجديدة .

أوضح حماد أن معدلات التنمية والبنية التحتية التى تشهدها مدينة الجلالة والعين السخنة دفعت شركات التطوير العقارى لتدشين حزمة مشروعات سياحية جديدة خلال 2020 رغم تداعيات كورونا والتى دفعت العملاء للتوجه لتلك المنطقة كمتنفس لهم، متوقعاً أن تشهد مزيداً من المنافسة خلال 2021 .

وأكد رئيس مجلس إدارة شركة كونكورد لإدارة المشروعات والتنمية العقارية، أن دخول كبار شركات التطوير العقارى إلى منطقة الجلالة والسخنة خلال 2020 منحها مزايا تنافسية مقارنة بباقى المناطق الساحلية ، كما أن قربها من القاهرة الكبرى ومدن القناة ساعد فى المشروعات القومية التى تنفذها الدولة والتي توفر بيئة إستثمارية قوية لشركات التطوير العقارى والسياحى .

أضاف أن كونكورد لإدارة المشروعات والتنمية العقارية تخطط لزيادة محفظتها من المشروعات السياحية التى تعتزم تسويقها فى الجلالة والسخنة خلال الفترة المقبلة، بجانب المشروعات السياحية القائمة التى تسوقها حالياً .

ولفت إلى أن الشركة تطور بإستمرار الخطط التسويقية الخاصة بها لتتناسب مع متغيرات السوق، بالإضافة إلى وضع حلول تسويقية جديدة بهدف زيادة مبيعات الشركات المتعاقد معها .

وتوقع حماد أن تشهد أسعار العقارات فى تلك المنطقة إرتفاعاً بنسبة تتراواح بين 15إلى 20% خلال 2021 خاصة بعد تحولها كوجهة أولى للعملاء وراغبى الإستثمار والسكن يضاف إلى ذلك المشروعات الخدمية التى تطورها الدولة فى منطقة الجلالة والتى تضم أنشطة خدمية وتعليمية وسكنية وسياحية وطبية ومراكز التسوق والمشروعات الفندقية ..

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق