اقتصاد وبورصة

«قطاع الأعمال»: ملتزمون بتطوير الشركات التابعة.. بشرط

أعلن هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام، التزام وزارته بتطوير الشركات التابعة لها في كافة القطاعات، لكن بشرط أن يكون المشروع ذا جدوى اقتصادية.

وقالت الوزارة في بيان اليوم، إنه تم وضع خطة لتطوير شركة الدلتا للصلب تحت إشراف الشركة القابضة ورعاية وزارة قطاع الأعمال العام تتضمن مضاعفة الطاقة من 46 ألف طن بيليت يتم إنتاجها بخسارة إلى 500 ألف طن سنوياً بتكنولوجيا أفران الحث، إلى جانب إنشاء مسبك للزهر والصلب بطاقة إنتاجية 10 آلاف طن سنوياً وذلك بتكلفة نحو 800 مليون جنيه، وانتهت أعمال المرحلة الأولى من التطوير ورفع الإنتاجية إلى 250 ألف طن من البليت وجارٍ استكمال تجارب التشغيل لافتتاحها.

وأشارت الوزارة، إلى أنه بالنسبة لشركتي المطروقات والنصر للمواسير فقد تم عمل دراسة شاملة لتطوير كل منها بواسطة استشاري عالمي RCG وتم التعاقد مع نفس الاستشاري للاشراف على تنفيذ الخطة المقترحة وبتمويل من الشركة القابضة، وتجرى حالياً المرحلة الأولى منها للتأكد من إمكانية رفع تركيز الخام.

وأوضحت الوزارة، أنه تم اختيار استشاري لمشروع التوسعات وتحديث الخلايا فى شركة مصر للألمنيوم، والذي من المتوقع أن تصل تكلفته إلى 13 مليار جنيه تمول بمزيج من القروض والتمويل الذاتي.

ولفتت إلى أنه في الشركة القابضة للصناعات الكيماوية، جارٍ إنشاء خط جديد في شركة لعمل الفلنكات اللازمة لمشروعات السكك الحديد، كما تم في 2020 الانتهاء من مشروع تحديث شركة كيما بتكلفة تعدت الـ11 مليار جنيه. 

ونوهت الوزارة، بأن الشركة القابضة للغزل و النسيج تشهد أكبر مشروع تطوير منذ إنشاء المصانع في الثلاثينيات من القرن الماضي بتكلفة تتعدى الـ21 مليار جنيه.

وذكرت أنه جارٍ توقيع عقد مع شركة صينية كبرى لتأهيل مصنع النصر للسيارات بما يسمح بإنتاج سيارة كهربائية بطاقة 25 ألف سيارة في الوردية الواحدة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق