اقتصاد وبورصة

«المصري الأوكراني» يطرح استراتيجية للتعاون الاقتصادي بين القاهرة وكييف

عقد الجانب المصري بمجلس الأعمال المشترك بجمعية رجال الأعمال المصريين، إجتماعاً موسعا عبر تقنية الفيدو كونفرانس برئاسة المهندس جمال العجيزي عضو الجمعية ورئيس الجانب المصري بالمجلس لبحث عدد من الملفات والتوصيات الهامة لدفع وتعزيز التعاون الاقتصادي وفي المجالات العلمية والتقنية بين البلدين بجانب اصدار توصيات ومقترحات لسبل زيادة الصادرات واستعدادات المجلس لاجتماعات الدورة الثامنة للجنة المصرية الأوكرانية بالقاهرة خلال النصف الأول من عام 2021.

شارك في الإجتماع عبر تقنية الفيديو كونفرانس، المهندس مجد الدين المنزلاوي عضو مجلس الإدارة ورئيس لجنة الصناعة والبحث العلمي بالجمعية، المهندس علاء دياب رئيس لجنة الزراعة بالجمعية والمهندس عماد البرنس، عضو الجمعية، والمهندس حسام الجمل عضو لجنة تكنولوجيا المعلومات بالجمعية، والوزير المفوض التجاري سابقا علي عز الدين، الدكتور شريف سلمان المدير العام لشركة واي أوت للوجيستيات، ورندا الجابري مديرة التطوير بشركة دالتكس بالإضافة إلى طارق عمر عضو الجمعية.

وقال المهندس جمال العجيزي، عضو الجمعية ورئيس الجانب المصري بالمجلس المشترك، أن هناك توجه إيجابي للدولة المصرية لتعزيز التعاون المشترك مع اوكرانيا حيث ان أوكرانيا تعتبر من الشركاء التجاريين وللتعامل مع مصر في مجالات عدة ومنها السياحة والتوريدات العسكرية والحديد و زيت عباد الشمس وغيرها من السلع الاستراتيجية الهامة مثل القمح.

 وأضاف «العجيزي»، أنه سيتم عقد لقاءات وجلسات عمل لمجلس الأعمال المصري الأوكراني بشقيه علي هامش اللجنة العليا المشتركة بالقاهرة، وذلك بهدف الاتفاق علي خارطة طريق لدفع التعاون الاقتصادي والعلمي والتقني بين البلدين في المرحلة المقبلة.

كما أوضح أن قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والبحث العلمي من أهم القطاعات التي يولي المجلس اهتماماً كبيراً لعرضها علي الجانب المصري بجانب التعاون الاقتصادي وتشجيع نمو الصادرات الوطنية.

وأكد انه من المخطط توقيع بروتوكول للتعاون مع الأكاديمية الوطنية للعلوم في أوكرانيا وبحث الاستفادة القصوي من الخبرات الأوكرانية في تحديث الصناعة المصرية، مشيراً أن البحث العلمي والتعاون بين الجامعات أصبح الآن المصدر الأول للتنمية الإقتصادية في العالم.

كما أفاد المهندس جمال العجيزي أن حجم التجارة مع أوكرانيا قد وصل الي مليار و 63 مليون دولار بنهاية عام 2020، كما أن عدد السياح الوافدين لمصر من أوكرانيا خلال عام 2020 قد بلغ 727 سائح.

وشدد أعضاء الجانب المصري بمجلس الأعمال المصري الأوكراني، بضرورة القيام ببعثات ترويجية متبادلة وتنظيم زيارات لرجال الأعمال المصريين ونظرائهم من دولة أوكرانيا والعمل على عقد لقاءات و تعريفهم بمزايا وحوافز الاستثمار وحثهم على الدخول في شراكات جديدة في مختلف القطاعات.

من جانبه أشار المهندس مجد الدين المنزلاوي عضو مجلس الإدارة ورئيس لجنة الصناعة والبحث العلمي بالجمعية، الي أهمية التعاون في مجال الاستثمار المشترك فيما يخص الصناعة بصفة عامة ونقل التكنولوجيا الاوكرانية لمصر بهدف توطين الصناعة المصرية من خلال إقامة صناعات مشتركة والإستفادة من إتفاقيات مصر الدولية والاقليمية.

كما أكد «المنزلاوي»، أهمية الترويج للفرص المتاحة بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس لجذب الاستثمارات والعمل علي ربطها بمختلف المدن والمناطق الاقتصادية في العالم خاصة في ظل وجود إرادة سياسية تأييد هذا الاتجاه.

وقال أن هناك العديد من الفرص امام البلدين لمضاعفة التجارة والصادرات، كما أن قطاع الصناعات المعدنية يمثل أحد أهم القطاعات الواعدة للتعاون الاقتصادي علي المستوي الصناعي والتجاري وتبادل الخبرات والاستفادة بها في تحديث الصناعة المحلية بالاضافة الي الصناعات الالكترونية والهندسية.

كما أضاف، أن هناك فرص واعدة للتعاون المشترك في دراسة متطلبات واحتياجات السوق المصري والتعاون مع الجانب الاوكراني لتلبيتها و على سبيل المثال فإن مصر ينقصها الكثير من المختبرات والمعامل ويمكن التعاون مع الجانب الاوكراني في بناءها و توطينها في مصر كقاعدة للاختبارات ودعم المنتجات من حيث المواصفات الفنية.

أكد المهندس حسام الجمل عضو جمعية رجال الأعمال المصريين وعضو لجنة تكنولوجيا المعلومات بالجمعية، أن التعاون في مجالات تكنولوجيا المعلومات هام جداً لمصر حيث ان أوكرانيا تمتلك ميزة تنافسية عالية في القطاع التكنولوجي.

 واضاف «الجمل»، كما أنه يمكن التعاون مع الجانب الأوكراني في تطوير البرمجيات وخاصة البرمجيات الخاصة بالتصنيع ،التعهيد، ونقل الخبرة في برمجة الانظمة المدمجة وبرمجة السيارات الكهربائية

كما أشار إلى أهمية دفع التعاون الثلاثي بين جمعية رجال الأعمال المصريين والأكاديمية الوطنية للعلوم في أوكرانيا واكاديمية البحث العلمي في مصر، بجانب انشاء منصة الكترونية للتشبيك القطاعي بين رجال الاعمال في البلدين.

وأكد علي عز الدين وزير مفوض تجاري سابقاً، أهمية فتح قنوات تواصل بين جمعية رجال الأعمال وغرفة التجارة والصناعة الأوكرانية وتعزيز التعاون مع مختلف المؤسسات المعنية بالتجارة والاستثمار في البلدين.

وأشار إلى إمكانية التوسع في مجالات التجارة من خلال السوق الأوكراني بالاستفادة من شبكة المواصلات والنقل التي تربطها بدول الاتحاد السوفيتي السابق والاسواق المجاورة، بالإضافة إلى أهمية الزيارات المتبادلة لوفود الأعمال من الدولتين في زيادة الاستثمارات المشتركة وتنمية حجم التجارة.

واكد المهندس علاء دياب رئيس لجنة الزراعة بجمعية رجال الأعمال المصريين، أهمية التعاون مع الجانب الأوكراني في مجال الزراعة العضوية وتبادل الخبرات في المجال الزراعي حيث ان أوكرانيا سوق كبير من الناحية الزراعية ودائما ما يستوردون منتجات مصرية مثل البطاطس والبصل و الموالح.

وشدد دياب علي ضرورة دراسة السوق الاوكراني وشبكات التوزيع والتقسيم الاجتماعي لتحديد المنتجات وخاصة عالية الجودة التي يمكن دخولها للسوق الاوكراني بجانب التعاون في مجال الصناعات الكيماوية والميكنة الزراعية والتعاون في زراعة القمح وفي مجال البحث العلمي في النواحي الزراعية وصحة الإنسان.

وأكد عماد البرنس عضو جمعية رجال الأعمال المصريين، ان العمل على تسهيل وتعزيز حجم التجارة مع أوكرانيا اتجاه ايجابي في مصلحة مصر وتخدم رؤية القيادة السياسية لزيادة الصادرات.

ولفت الدكتور شريف سليمان، المدير العام لشركة واي أوت للوجيستيات، الي أهمية التركيز علي المشاركة في المعارض والبعثات التجارية وعدم قصر التعاون علي المنتجات والسلع، مشيراً ايضا علي أهمية البحث العلمي والتعاون بين الجامعات.

وأكدت راندا الجابري، مديرة التطوير بشركة دالتكس، أهمية فتح اسواق تصديرية جديدة بالإعتماد علي السوق الاوكراني واقامة شراكات تجارية قوية للتوسع في التجارة.

وقال طارق عمر، عضو جمعية رجال الأعمال المصريين، أن صناعة الرخام والجرانيت ومواد البناء من القطاعات الانتاجية الواعدة لزيادة الصادرات إلي أوكرانيا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق