مسئولية

«كيونت» تدعم المجتمعات الأكثر احتياجًا في 30 دولة

أعلنت شركة كيونت، المتخصصة في التجارة الإلكترونية والبيع المباشر، عن مشاركتها الجهود مع موظفيها وموزعيها والمنظمات الخيرية المحلية بتقديم الدعم للمجتمعات الأكثر احتياجًا في 30 دولة والتي عانت من جراء جائحة فيروس كورونا.

وقالت مالوا كالوزا، الرئيس التنفيذي لشركة كيونت، إن الفقر يزيد من مخاطر الإصابة بالفيروس ويحمل الناس أعباء التدهور الاقتصادي جراء الإغلاق التام، موضحًا أن التباعد الاجتماعي امتيازًا للتجمعات المزدحمة بالسكان والقريبة من بعضها فقد الكثير مصادر دخلهم وتحيطهم هالة من انعدام الاستقرار، لذلك رغبنا في تقديم القليل من المساعدة لإعادة البهجة ورفع المعنويات لمن هم في أمس الحاجة لها خلال شهر رمضان المبارك.

أضافت أن العديد من المناطق حول العالم تتعافى من أثار كورونا وأخرى تعاني الموجات الثانية والثالثة ويظل التطبيق الحازم للإجراءات الاحترازية قائم للحد من انتشار الجائحة، ويتصادف مع هذا الشهر مناسبة شهر رمضان المعظم، وهو مناسبة هامة لجميع المسلمين من مختلف البلدان الذين يعبروا عن احتفائهم بالشهر بإقامة الصلاة والدعاء وفعل الخيرات بالإضافة إلى تقديم المساعدات المجتمعية.

وتبرعت “كيونت” خلال شهر رمضان بصناديق غذائية لإعانة 150 أسرة محتاجة في القاهرة بالشراكة مع الممثلين المستقلين للشركة من خلال نشاط المسؤولية الاجتماعية، وتواصل الشركة إظهار التزامها بتمكين الأفراد والمجتمعات في جميع أنحاء العالم، كما عملت مع أكبر منظمة إنسانية “ناس الخير“ في الجزائر، لتوزيع صناديق الإمدادات الغذائية والعديد من المؤن المعيشية للمحتاجين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق