إتصالات

تدشين خطوط إنتاج أول منتج عربي من التابلت بالشراكة بين «العربية للتصنيع» ومجموعة طلال أبو غزالة

شهد الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ونيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة، والفريق “عبدالمنعم التراس” رئيس الهيئة العربية للتصنيع، والدكتور طلال أبو غزالة رئيس مجموعة طلال أبو غزالة العالمية، تدشين خطوط إنتاج التصنيع المشترك لأجهزة التابلت واللاب توب وفقًا لمعايير الثورة الصناعية الرابعة.

وأشاد “وزير الاتصالات” بالشراكة بين الهيئة العربية للتصنيع، ومجموعة طلال أبو غزالة العالمية والتي تمثل نموذجًا ناجحًا للتكامل بين القطاعين الحكومى والخاص لتعزيز الجهود المبذولة لتوطين صناعة الالكترونيات؛ مؤكدًا أن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تعمل وفقًا لاستراتيجية محددة لجعل مصر مركزًا اقليميًا رائدًا في مجال تصميم وتصنيع الالكترونيات تنفيذًا للمبادرة الرئاسية مصر تصنع الالكترونيات التي تهدف إلى تعميق التصنيع المحلى، وخلق قيمة مضافة للمنتجات المُصنعة، والسعي نحو مضاعفة الصادرات المصرية من الإلكترونيات.

وأوضح “الوزير” الجهود التى تبذلها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتهيئة المناخ الجاذب للشركات الرائدة عالمياً لإنشاء وتشغيل مصانع جديدة بمصر في صناعة الالكترونيات، لافتًا إلى أنه يتم التعاون مع الشركات العالمية للاستثمار في العقول وبناء القدرات بهدف اعداد كفاءات وطنية في صناعة وتصميم الإلكترونيات؛ مشيرًا إلى تعاون الوزارة مع الهيئة العربية للتصنيع للاستفادة من الإمكانيات والطاقات التصنيعية المتميزة التي تمتلكها الهيئة وذلك في ضوء التعاون البناء مع كافة أجهزة ومؤسسات الدولة لتنفيذ استراتيجية مصر الرقمية.

وشارك في حفل تدشين خطوط الإنتاج كلًا من الدكتور أحمد ضاهر نائب وزير التربية والتعليم للتعليم الفني واللواء محمد الزلاط رئيس هيئة التنمية الصناعية، والمهندس محمد عبد الكريم المدير التنفيذى لمركز تحديث الصناعة، والمهندس أحمد مكي رئيس مجلس إدارة شركة بنية كابيتال والمهندس محمد محسن رئيس شركة أي فيجن.

ومن جانبها، أكدت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة، أهمية تعزيز الشراكات مع الشركات التقنية العالمية لنقل التكنولوجيات الصناعية المتقدمة للصناعة الوطنية ، مشيرةً إلى أن مشروع إنتاج أجهزة التابلت واللاب توب محلياً يمثل ركيزة أساسية لبدء تصنيع الأجهزة الإلكترونية المتطورة بالسوق المصرى للوفاء بإحيتاجات السوقى المحلى والتصدير للأسواق الإقليمية والعالمية.

وأشارت “الوزيرة”، إلى إهتمام القيادة السياسية بنقل وتوطين الصناعات الإلكترونية الحديثة بهدف تأهيل الصناعة المصرية للدخول للثورة الصناعية الرابعة، مشيرةً إلى أهمية الإستفادة من الإمكانات والمقومات الكبيرة للهيئة العربية للتصنيع فى تنمية وتطوير الصناعات التكنولوجية فى مصر.

وقالت “جامع”، إن توطين التقنيات والتكنولوجيات الصناعية الحديثة بالصناعة الوطنية يسهم فى الارتقاء بجودة المنتج المصري وزيادة تنافسيته بالسوق المحلي والاسواق الاقليمية والعالمية، لافتةً الى سعي الوزارة لتزويد الصناعة المصرية بالحلول والتقنيات المتطورة في مجال التحول الرقمي وحلول التشغيل الآلي وتوفير العمالة الفنية المدربة لتلبية احتياجات القطاعات الصناعية.

وأشارت إلى أهمية تكثيف الجهود لتبني استراتيجيات صناعية في المجالات التكنولوجية والتركيز على التطبيقات الحديثة الداعمة لزيادة مستويات الإنتاجية والتنافسية لدعم النمو الاقتصادي وتحقيق أهداف التنمية المستدامة، لافتةً إلى أهمية دعم البنية التحتية التقنية من خلال تطوير مستويات كفاءة شبكات الاتصالات، وتوجيه المزيد من الاستثمارات في مجال تكنولوجيا المعلومات.

وفي السياق، أكّد الفريق عبد المنعم التراس، على خطة الهيئة العربية للتصنيع لتنفيذ توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي بتعميق التصنيع المحلي وخفض الواردات لوسائل المنظومة التعليمية والحاسبات والتابلت واللاب توب والمعامل الذكية والأجهزة الإلكترونية الحديثة، معرباً عن ترحيبه للتعاون مع شركة “طلال أبو غزالة”، مشيداً بقدراتها التصنيعية وخبراتها في مجال إنتاج أجهزة التابلت واللاب توب والصناعات الإلكترونية وفقا لمعايير الجودة العالمية.

وأوضح “التراس”، اننا نحتفل اليوم بتدشين خطوط إنتاج صناعة التابلت واللاب توب بالشراكة مع مجموعة طلال أبو غزالة وتوطين التكنولوجيا الحديثة في هذا المجال بالإستفادة من الإمكانيات التصنيعية والبشرية المتميزة بمصنع الإلكترونيات التابع للعربية للتصنيع، مشيرًا إلى أن الهيئة العربية للتصنيع تستهدف بهذا التعاون إنتاج منتج عربي تحت شعار صنع في مصر لتلبية احتياجات المؤسسات التعليمية والتدريبية داخل مصر من أجهزة  التابلت واللاب توب ، مع التوسع مستقبلًا في أسواق التصدير للسوق الأفريقية والعربية بمنتجات ذات جودة عالية وبأسعار منافسة وفقًا لمعايير الجودة العالمية.

من جانبه، أشاد الدكتور طلال أبو غزالة، بالهيئة العربية للتصنيع وما تتميز به من إمكانيات مُتقدمة تؤهلها لتوطين تكنولوجيا الصناعات الإلكترونية الحديثة والقابلة للتطوير والابتكار، معربًا عن اعتزازه الكبير بالشراكة مع هذه المؤسسة المصرية الرسمية العريقة التي نعتز بتاريخها المصري العربي الوطني، مؤكدًا أن مجموعة طلال العالمية قامت بنقل وتوطين التكنولوجيا الحديثة وتوريد أحدث خطوط الإنتاج والمكونات الإلكترونية الذكية بالشراكة مع العربية للتصنيع وتدريب الكوادر البشرية من العاملين بمصنع الإلكترونيات التابع للهيئة على صناعة التابلت واللاب توب، وفقًا لمستويات الجودة العالمية ومعايير الثورة الصناعية الرابعة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق