منوعات

«أبوت» تطرح جهاز «فري ستايل ليبري» لقياس مستوى السكر

أعلنت شركة أبوت، عن طرح جهاز فري ستايل ليبري والذي يعد أحدث وأسهل طريقة لقياس مستوى الجلوكوز من دون الحاجة للوخز، وذلك سعيًا من الشركة لتوفير أحدث الوسائل التقنية لمرضى السكر في مصر.

ويمثل الجهاز حلاً للملايين من مرضى السكر وكبار السن حول العالم والذين يعانون من ألم الوخز المتكرر على مدار اليوم لمتابعة مستوى الجلوكوز.

وتعتمد تقنية فري ستايل ليبري على تثبيت مجس صغير خلف الذراع، وباستخدام قارئ رقمي يمكن ملامسة المجس في أي وقت من اليوم للحصول على قراءة لحظية لمستوى السكر. كما يتيح الجهاز مقارنة القراءة الجديدة بالنتائج السابقة وتنبيه المريض على مدار الساعات الثماني الأخيرة في حالة ارتفاع أو هبوط مستوى السكر.

يتميز جهاز فري ستايل ليبري، مقارنة بالوسائل الأخرى، بالخصوصية وحفظ القراءات حيث لا يحتاج المستخدِم لأي مساعدة لقياس السكر وبمجرد ملامسة القارئ للمجس يتمّ الحصول على القراءة خلال ثانية واحدة كما يمكن الحصول على عدة قراءات على مدار اليوم.

وتقول الدكتورة منى سالم، أستاذة الغدد الصماء وسكر الأطفال بطب عين شمس ورئيسة الجمعية المصرية للسكر والغدد الصماء للأطفال، إنه في السنوات الأخيرة حدث تطور كبير في وسائل قياس السكر مما أسهم في تحسين نوعية الحياة لمرضى السكر وقلل من الوقت والجهد للقياس الدوري للجلوكوز ورصد أي تغيرات على مدار اليوم، وهذا الأمر ساعد المرضى والأطباء على متابعة الحالة الصحية وتعديل برامج التغذية والأدوية والبرامج الرياضية للحفاظ على الصحة والحد من الارتفاعات المفاجئة للسكر أو أي مضاعفات محتملة للمرض.

وأكدت “أستاذة الغدد الصماء”، أن المتابعة الدورية لمستوى السكر من دون ألم أمر بالغ الأهمية خاصة بين الأطفال لتجنب أي مضاعفات صحية والتحكم في المرض.

وقامت شركة أبوت بافتتاح 4 مراكز لتوفير الأجهزة والرد على كافة الاستفسارات حول طرق استخدام الجهاز سواء للمستخدمين أو مقدمي الرعاية الصحية، خاصة أطباء الغدد الصماء والباطنة وأطباء الأطفال.

من جانبه، أشار هاني خساتي، المدير الإقليمي لأعمال رعاية السكري في شركة أبوت إلى أن مرض السكري يعد من أكثر الأمراض غير المعدية انتشاراً في منطقة الشرق الأوسط، واليوم تمكّن أدوات المراقبة المستمرة لمستويات الجلوكوز مثل جهاز فري ستايل ليبري الأشخاص المصابين من التحكّم بالسكري بشكل أفضل، من دون الحاجة إلى الإجراءات التقليدية لمعرفة تلك المستويات مثل وخز الإصبع.

وتحتل مصر المرتبة التاسعة عالميا لعدد المصابين بالسكري (8.9 مليون نسمة) وفقًا لتقديرات الاتحاد الدولي لمرض السكر لعام 2019. ومن المتوقع أن يتضاعف عدد المصابين في مصر إلى 16.9 مليون نسمة عام 2045. لذا حرصت شركة أبوت على توفير جهاز فري ستايل ليبري بالسوق المصري، خصوصاً وأن المتابعة الدورية لمستوى الجلوكوز هي أولى خطوات التحكم في المرض والحد من مضاعفاته.

ووفقًا للتقرير الدولي التاسع لمرضى السكر الصادر عن الاتحاد الفيدرالي الدولي للسكر فإنه من المتوقع أن يشهد العالم زيادة كبيرة في تعداد المصابين بالسكر (للشريحة العمرية من 20 إلى 79 عاما) حتى عام 2045. وتشير التقديرات إلى زيادة عدد مرضى السكر في دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إلى 108 مليون شخص عام 2045 مقارنة بـ 55 مليون حالة عام 2019، ويرجع السبب في ذلك كما يظهر التقرير لمسببات وراثية أو بيئية تؤدي لحدوث خلل في الجهاز المناعي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق