أسواقاقتصاد وبورصة

«أبو المكارم» خلال افتتاح «ايجي بلاست»: 437 فرصة استثمارية متاحة في الصناعات البتروكيماوية

أكد خالد أبو المكارم، رئيس المجلس التصديري للصناعات الكيماوية والأسمدة، أن صناعة البتروكيماويات هي صناعة العصر لما تحققه من استغلال امثل الاحتياطيات الغاز الطبيعي المكتشفة من حقل ظهر بما يمثل قيمة مضافة كبيرة لدعم الاقتصاد القومي، كاشفاً أن الفرص الاستثمارية المتاحة لقطاع صناعة البتروكيماويات وفقاً لخريطة مصر الاستثمارية تصل لحوالي ‏٤٣٧ فرصة استثمارية.

جاء ذلك خلال افتتاح نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة فعاليات الدورة الثامنة عشر من معرض إيجى بلاست الذي يقام بمركز مصر للمعارض الدولية لمدة 4 أيام، ويستهدف استقبال ما يزيد عن 22 ألف زائر

وأكد “أبو المكارم”، أن المعرض يُعد فرصة متميزة لالتقاء رجال الصناعة والاقتصاد المهتمين بقطاع صناعة البلاستيك والبتروكيماويات المصرية والذي شهد نمواً هائلا خلال الآونة الأخيرة مما ساهم في وضع القطاع على رأس أكثر القطاعات نموا وربحية وجذباً للاستثمارات وأيضا كأكثر القطاعات بحجم الصادرات، لافتًا إلى أنه لأول مرة يتم بالمعرض تخصيص مساحة للشركات متناهية الصغر تحت رعاية ودعم المجلس ‏التصديري للصناعات الكيماوية والأسمدة وذلك لتأهيلهم لعمليات التصدير للخارج ‏ودمجهم داخل القطاع.

أشار “رئيس المجلس التصديري”، إلى أن صناعة البلاستيك من الصناعات المغذية للعديد من الصناعات الأخرى كصناعة التعبئة والتغليف والصناعات الهندسية، وتدخل أيضاً في مشروعات البنية التحتية مثل مواسير المياه والصرف وكابلات الكهرباء بالإضافة إلى العبوات الدوائية والصناعات الكيميائية والسلع الاستهلاكية المعمرة وصناعة السيارات.

  • وأعلن أنه بلغ إجمالي عدد مصانع القطاع نحو ١٥١١٢ مصنع مقسمة حسب النشاط الصناعي منها ٧٩٩٧ مصنع في قطاع البلاستيك والمطاط والبتروكيماويات ونحو ٢٤٥١ مصنع في قطاع الكيماويات المتنوعة والأسمدة ونحو ١٢١٢ مصنع في قطاع المنظفات ونحو ١١٧٧ مصنع في الورق والكرتون و١١٥٧ مصنع في البويات ونحو ١١١٨ مصنع في إدارة المخلفات، موضحًا أن الطاقة الانتاجية ‏للقطاع ككل بمختلف صناعاته خلال عام ٢٠٢٠ تجاوزت نحو ٢٢.٥% بما قيمته حوالي ٤٤.١٨ مليار دولار.

قال إنه بلغ حجم استثمارات قطاع الصناعات الكيماوية
نحو٣٢.٣٥ مليار دولار بنهاية العام الماضي منها ١٠.٥ مليار دولار للكيماويات المتنوعه ونحو ٨مليار دولار في البلاستيك ‏والمطاط و٧.٧٥ مليار دولار في قطاع البويات والأحبار ‏والراتنجات ‏والورنيشات ونحو ٣.٦ مليار دولار في المنظفات ‏الصناعية و٣.٥ مليار دولار في الورق ‏والكرتون.

وثمن “أبو المكارم” توجه الدولة الحالي لتنمية هذا القطاع خاصة أن له مستقبل في تعميق التصنيع المحلي لكونه من العناصر ‏الرئيسية في تحقيق التنمية الاقتصادية المستهدفة بنهاية ‏‏٢٠٣٠.

أشار “رئيس التصديري للصناعات الكيماوية والأسمدة”، إلي عدد من المشاريع العملاقة التي يتم إنشاءها حاليًا في قطاع الصناعات الكيمائية منهامجمع مرغم لصناعات البلاستيك بمرحلتيه الأولي والتي تضم حوالي 240 ‏مصنع والمرحلة الثانية «مرغم ٢ ‏لصناعات البلاستيك» المقام على مساحة ٥٢ فدانًا، بإجمالي ٢٠٤وحدة ‏إنتاجية بمسطح ١٤٤ مترا؛ والذي يمثل ‏نموذجًا متميزًا للحاضنات الصناعية المتكاملة لقطاع المشروعات ‏الصغيرة المتخصصة، ويسهم في إعداد وتأهيل شباب ‏المستثمرين ورجال الصناعة، ومجمع شركة إيثيدكو ‏للبتروكيماويات في الإسكندرية؛ حيث يعد أكبر مجمع للبتروكيماويات ‏في الشرق الأوسط، إذ تقدر استثماراته ‏بنحو ١.٩ مليار دولار، وتبلغ طاقته الإنتاجية نحو ٤٦٠ ألف طن من الإيثلين ‏و٤٠٠ الف طن من البولي ‏إيثلين، وهما المادتان اللتان تغذيان صناعات عديدة مثل أنابيب المياه والصرف الصحي، ‏والكهرباء، وعبوات ‏المياه الغازية والزيوت والخزانات البلاستيكية، ومشروعات توسعات شركة سيدي كرير ‏‏”سيدبك” ‏بالإسكندرية لإنتاج البروبيلين ومشتقاته، ومصنعي إنتاج‎ ‎الغازات الطبية ومادة فوق أكسيد ‏الهيدروجين التابعين لشركة ‏النصر للكيماويات فى أبو رواش والتي تساهم في تغطية احتياجات السوق ‏المحلى من الأكسحين الطبي اللازم للمستشفيات ‏والمراكز الطبية ودعم العديد من المشروعات الإنتاجية ‏كذلك الاستخدامات الصناعية بشركات المنتجات البترولية ‏وصناعة الورق والمنسوجات، وطرح ٣ ‏مجمعات صناعية بالعاشر من رمضان ومرغم والغردقة، والمنطقة الاقتصادية ‏في السويس وشرق ‏بورسعيد.

من جانبه، قال اللواء خالد مندور، رئيس مصلحه الكفاية الإنتاجية، إن المصلحة تستهدف خلال العام الحالي زيادة عدد المحطات الصناعية التي يتم إنشاؤها بالتعاون مع الكيانات الصناعية الكبيرة كاشفاً عن ١٠٠ محطة صناعية تم إنشاءها حتي الآن وانه خلال ٢٠٢١ تم انشاء نحو ٢٢ محطة منها، كاشفاً أنه جارى تأسيس عدد من المحطات الصناعية الجديدة خلال العام الحالي ٢٠٢٢ بالتعاون مع غرفتي الأثاث والصناعات الغذائية لفتح محطات جديدة الكيانات الكبيرة التابعة للغرفتي، وجارى التنسيق مع باقي الغرف الصناعية لتوفير تدريب نظامي لأعضائها.

أكد “مندور”، على ماتتمتع به المصلحة من مرونة فيما يتعلق ببرامجها التدريبية وفقًا لاحتياجات الصناعة والمستجدات التي تطرأ علي الصناعة، مشيرًا إلي قيام مراكز التدريب التابعة للمصلحة بالتدريب علي ٥٨ مهنة وان اي مهن جديدة يتم عمل ورش عمل من أجل إعداد البرامج التدريبية الخاصة بها تضم أكاديميين ومدربين ورجال صناعة للتعرف علي الاحتياجات التدريبية لتلك المهن.

وقال “رئيس مصلحة الكفاية الإنتاجية”، إنه من المقرر عقد لقاء عمل مع خالد أبو المكارم رئيس شعبة البلاستيك بغرفة الصناعات الكيماوية في السادس عشر من الشهر الجارى وذلك للتوسع في برامج التدريب للعاملين في صناعه البلاستيك وتطوير المهنة والمعدات الخاصة بهذا الصناعة لتتواكب مهارات خريج المراكز التدريبية مع الحداثة في الصناعة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق