اقتصاد وبورصةمنوعات

سعيد الأطروش ينعي الإعلامي الكبير وائل الإبراشي

:«صاحب تجربة صحفية وتلفزيونية ناجحة»

نعى الكاتب الصحفي سعيد الأطروش رئيس تحرير جريدة القرار المصري، الإعلامي الكبير وائل الإبراشي الذي وافته المنية اليوم الأحد عن عمر ناهز 58 عامًا.

وقال الأطروش، في نعى الإبراشي: «اللهم ارحم الزميل الإعلامي وائل الإبراشي..كان صحفي متميز وصاحب تجربة صحفية وتلفزيونية ناجحة».

وتتقدم أسرة «القرار» بخالص العزاء لجميع الصحفيين والإعلاميين وأسرة الراحل وائل الإبراشي، داعين الله عز وجل له بالرحمة والمغفرة وأن يسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وإحباءه الصبر والسلوان.

كان أعلن حسن الإبراشي، ابن شقيق الإعلامي وائل الإبراشي، وفاته تأثرًا بمعاناته مع فيروس كورونا الذي ابعده عن الساحة الإعلامية منذ ما يقرب من عام، وظل تحت ملاحظة الأطباء إلى أن توفاه الله عن عمر ناهز 58عامًا.

عن حياته

ولد الصحفي والإعلامي الكبير وائل الإبراشي في مدينة شربين بمحافظة الدقهلية، عمل صحفياً بجريدة روز اليوسف ولا يترأس الآن تحرير أى جريدة بعد تقديم استقالته من صوت الأمة.

قدم الإبراشي برنامج «التاسعة» على القناة الأولى المصرية، ومن قبلها برنامج «كل يوم» على قناة أون، وسابقاً قدم برنامج «العاشرة مساءً» على قناة دريم؛ وكان مُقدماً لبرنامج «الحقيقة» على شاشة قناة دريم2.

اتُّهم الإبراشي في عهد الرئيس الأسبق حسني مبارك في 66 قضية نشر آخرها قضية التحريض على عدم تنفيذ قانون الضرائب العقارية ونال فيها البراءة بعد أيام من ثورة يناير، وسجل باسمه أكثر من سبق صحفي، مثل قضية لوسي أرتين، وغرق عبّارة السلام، ومقتل المجند سليمان خاطر، ومذبحة بني مزار، وسر عداء مبارك للفريق الشاذلي، ومعاناة مرضى الإيدز في مصر، وأسباب اغتيال السادات، وسلسلة الهاربين في لندن، وتحقيقات اللاجئين في الجولان، وتفجير كنيسة القديسين، والتعذيب في السجون، ومبادلة الجاسوس جبرائيل بـ25 سجيناً مصرياً.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق