أسواقاقتصاد وبورصة

إيهاب واصف رئيسًا لشعبة المعادن الثمينة بغرفة الصناعات المعدنية

وافق مجلس إدارة غرفة الصناعات المعدنية، باتحاد الصناعات المصرية، بعد اجتماعه الأول بالتشكيل الجديد برئاسة اللواء عماد الألفي، على تأسيس شعبة تحت مسمى “شعبه صناعه المعادن الثمينة” يترأسها إيهاب واصف رئيس مصنع كريستيان للمعادن الثمينة، للعمل على النهوض بصناعة الذهب محليًا وعودتها إلى الريادة العالمية.

وقال ايهاب واصف، عضو غرفة الصناعات المعدنية، والرئيس الجديد لشعبة تصنيع المعادن الثمينة باتحاد الصناعات المصرية، إن تشكيل الشعبة سيضم في عضويته 5 أفراد من الأعضاء الحاليين بمجلس إدارة غرفة الصناعات المعدنية، سيتم اختيارهم بالتشاور مع اللواء عماد الالفي رئيس الغرفة، بالإستعانه ب 3 من ذوي الخبرة من خارج الغرفة تلجاء لهم الشعبه للإستفاده بخبراتهم الطويله والمقترح أسماؤهم هما «الدكتور وصفي أمين واصف رئيس شعبة تجارة المعادن الثمينه السابق بالاتحاد العام للغرف التجارية، والمهندس رفيق عباس الرئيس السابق شعبة المعادن الثمينه باتحاد الصناعات، والاستاذ عماد صبحي الصردي مستشار مالي وقانوني للشعبه ».

وأضاف “واصف”، أن الشعبة شددت في اختيار أعضائها على ضرورة توافر الخبرة، وأن يكونو على دراية واسعة بالمعوقات التى تواجه صناعة الذهب والمجوهرات في مصر، ويمتلكون القدرة على صياغة أفكار لتطوير الصناعة في ظل الطموحات الرئاسية لزيادة مساهمتها في الناتج المحلي الإجمالي، والذي ظهر من خلال إعلان الرئيس عبد الفتاح السيسي عن تأسيس أول مدينة تضم مصنعين الذهب والمجوهرات لتعميق الصناعة محليا، وافتتاح أول مدرسة تنمية مهارات الأيدي العاملة بالقطاع لتصميم المشغولات الذهبية على أحدث الطرازات العالمية.

وأشار “رئيس شعبة تصنيع المعادن الثمينة”، إلى أن الشعبة ستعمل خلال الفترة القادمة على مواكبة التوجهات الرئاسية بإزالة المعوقات التي تواجه صناعة الذهب محليًا، وهو ما يؤثر على زيادة تكاليف الإنتاج وضعف تنافسية المشغولات الذهبية بالأسواق التصديرية، وكذا تطوير تصميمات المشغولات الذهبية، مؤكدا أن مصر تمتلك كافة المقومات في أن تصبح مركز عالمي لصناعة الذهب والمجوهرات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق