منوعات

«بونيلي للمحاماة» يعزز تواجده بإفريقيا والشرق الأوسط

أعلن مكتب بونيلي إيريدي للمحاماة انضمام كالفين ووكر، وإزيكويل سانشيز هيريرا، كشريكين جديدين للمكتب، واللذين يتمتعان بخلفيات دولية متميزة، وخبرات قانونية كبيرة على عدة أصعدة، ستسهم في تعزيز وجود الشركة في إفريقيا والشرق الأوسط.

وسينضم كالفين كمستشار لبونيلي في 8 مارس 2021، ليكون عضوًا أساسيًا في فريق إفريقيا، إذ يتمتع كالفين، الشريك السابق والرئيس العالمي لقسم تمويل المشاريع في شركة بيكر ماكنزي (2009- 2019)، بأكثر من 25 عامًا من الخبرة في تمويل المشاريع، ومعترف به كخبير من قبل القسم القانوني الدولي، ولديه سجل حافل في تقديم المشورة للجهات الراعية ومؤسسات الائتمان والوكالات الحكومية بشأن تمويل المشاريع والاستحواذ في قطاعات الطاقة والنفط والغاز والغاز الطبيعي المسال والبنية التحتية، لا سيما في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا.

وكذلك سينضم إيزكويل كمستشار لبونيلي وعضو أساسي في فريق إفريقيا، وهو كبير المحامين السابقين في Cleary Gottlieb Steen & Hamilton في نيويورك (2006-2020) وعضو Sanchez Herrera & Associates في الأرجنتين، ويتمتع بأكثر من 20 عامًا من الخبرة الدولية في القضايا المعقدة التي تشمل الدول والهيئات الحكومية، فهو متخصص في التقاضي الذي تكون الدول طرف فيه والتقاضي الدولي والتحكيم الدولي وإعادة هيكلة الديون السيادية.

ومن جانبه، قال ستيفانو سيمونتاتشي، رئيس مجلس إدارة بونيلي للاستشارات القانونية، إن تواجدنا في إفريقيا والشرق الأوسط شهد نموًا بشكل كبير منذ بداية تواجدنا في المنطقة والذي بدأ عام 2016، فلدينا الآن ثلاثة مكاتب في المنطقة ونواصل نمونا هناك.

وأكد أندريا كارتا مانتيجليا، المدير التنفيذي لبونيلي، أننا نعمل على تعزيز وجودنا في إفريقيا والشرق الوسط، لذا فنحن سعداء وفخورون بالترحيب بكالفين وإزيكويل، ونحن على يقين من أنهما سيعملان في انسجام مع الفرق في القاهرة ودبي وأديس بابا للوصول إلى آفاق جديدة مهمة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق