رأي

الدكتور كمال الدسوقي يكتب : الرعاع

تواجه الدوله المصرية تحديات كبيرة جدا من مجموعه من الرعاع سواء فى أثيوبيا والسودان جنوباً او ليبيا وحكومة الوفاق وتركيا غربا او إسرائيل شرقا العدو الأكبر وعن اسرائيل معروف انها العدو الحقيقى والخطير لنا. 

لكن الآن يجب ان نكون فى منتهى الحيطه والحذر من السودان وإثيوبيا جنوبا وتامين امننا القومى واستمرار تدفق مياة نهر النيل الى ارض الكنانه وارجو ان يكون نصب اعيننا انه يوجد رعاع كثيرفى تلك الدولتين تحقد على مصر وتقدمها ونجاحها وتريد وقف هذا النمو.

اما رعاع تركيا واردوغان وليبيا وميليشاتها سيكونوا مصدر خطورة كبير على حدودنا الغربيه ويجب ان يكون لنا تواجد قوى فى ليبيا اقتصادى وان يستبدل الدور التركى بالدور المصرى ايضا رعاع اليهود واسرائيل لايجب ان نثق فيهم ابدا فهم لاعهد ولادين لهم، ويجب ان تكون الدوله المصرية على استعداد دائم للمواجه من خلال التنميه والاقتصاد والتواجد فى مراكز صنع القرار فى هذة الدول بشكل اكثر من الوضع الحالى.

نائب رئيس غرفة مواد البناء باتحاد الصناعات

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق